محذرا من اضاعة الفرصة

مبعوث ترامب: هذا ما نريده من الفلسطينيين والاسرائيليين بشأن صفقة القرن وسيكون الطرفان راضيين

19 إبريل 2019 - 17:44
صوت فتح الإخباري:

قال جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأميركي لعملية السلام في الشرق الاوسط، اليوم الجمعة،إننا نطلب من الفلسطينيين والإسرائيليين دراسة الخطة الامريكية (المعروفة بصفقة القرن) قبل إبداء الموقف منها.

أضاف غرينبلات في تصريحات متلفزة: نحن لا نتخذ قراراتنا بناء على جهود السلام فقط ، بل نراعي المصالح الأميركية كما فعلنا مع مرتفعات الجولان والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وحول منح سنياء للفلسطينيين، قال إن التقارير التى تسمع وتتضمن تصريحا عن خطتنا بمفهوم أننا سنقدم جزءًا من سيناء (في مصر) إلى غزة خاطئة!،  مستطردا: "من فضلك لا تصدق كل ما تقرأ،  إنه من المستغرب والحزن أن نرى كيف أن الناس الذين لا يعرفون ما هي الخطة يشكلون قصصًا مزيفة وينشرونها".

وقال غرينبلات: الرئيس ترامب واضح بأنه رجل يحاول دائما الالتزام بوعوده، موضحا أنه ليس للولايات المتحدة أو الأمم المتحدة أو الأوروبيين أو أي شخص آخر مطالبة الإسرائيليين والفلسطينيين بتنفيذ هذه الصفقة.

وتابع: على الرغم من أن القيادة الفلسطينية قطعت علاقاتها معنا ، إلا أننا لا نزال نلتقي مع فلسطينيين من خارج القيادة.

وأكد: القيادة الفلسطينية تتمسك بمفاهيم قديمة لم ولن تجلب السلام أبدا.

وقال مبعوث ترامب للسلام في الشرق الاوسط، إنه سيكون الطرفان راضيين عن بعض أجزاء الخطة وغير راضيين على الأجزاء الأخرى.

وحذر غرينبلات من عدم استجابة الطرفين للخطة، قائلا "سيكونا قد أضاعا على نفسيهما فرصة مهمة، لا سيما الفلسطينيون الذين يهددون بعدم النظر إلى الخطة رغم أنها تتعلق بمستقبلهم".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق