تيار الإصلاح الديمقراطي بفتح يحمل سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى في سجونها

25 مارس 2019 - 15:57
صوت فتح الإخباري:

 قال تيار الإصلاح الديمقراطي  في حركة فتح الاثنين، إنّ أسرى فلسطين في سجون الاحتلال، يواجهون بثباتٍ وإرادة، الهجمة الشرسة التي تشنها إدارات السجون ووحدات القمع التي تعتدي عليهم بالضرب وبالغاز المسيل للدموع، وتواصل قمعها واعتداءاتها بحق أسرانا في سجن "كتسيعوت" في النقب، والتي وصلت حد استقدام قواتٍ خاصة من جيش الاحتلال لتمارس البطش بحق الأسرى بشكلٍ يخالف كل القوانين والأعراف الإنسانية.

وحمّل التيار في بيانٍ صحفي  سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى في سجونه، ويحمله مسؤولية التصعيد الذي حدث في معتقل "كتسيعوت"، وهو تصعيد بدأ بالقمع من طرف إدارة المعتقل، قبل أن يدافع الأسرى عن أنفسهم في معركة الكف والمخرز.

ودعا، دول العالم كافة ومنظمات حقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الضغط على سلطات الاحتلال من أجل وقف حملة القمع في معتقل النقب، وإلزامها بإعمال اتفاقيات جنيف الخاصة وسريانها على الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، بما يسمح بمعاملة أسرانا كأسرى حرب، ويتيح لهم كافة الحقوق وعلى رأسها حقهم في زيارة أهاليهم لهم، وما يترتب على ذلك من حقوق كفلتها القوانين الدولية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق