"الحزب الشيوعي المصري" يدين ممارسات أمن حماس في قطاع غزة ضد الحراك الشعبي السلمي

20 مارس 2019 - 02:22
صوت فتح الإخباري:

 أدان الحزب الشيوعي المصري حملة الاعتقالات وممارسات القمع الوحشي التي ترتكبها قوات الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، ضد الحراك الشعبي السلمي، الذي انطلق في معظم محافظات القطاع منذ يوم الخميس 14 مارس والمستمر حتى الآن، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية وغلاء الأسعار وزيادة الجباية والضرائب وأزمة الكهرباء، وشح الأدوية وتفاقم معدلات البطالة والفقر.

كما أدان بشدة ما تقوم به قوات حماس من عمليات مداهمة المنازل وإرهاب المتظاهرين وإطلاق الرصاص فوق الرؤوس وكذلك الاعتداء الآثم على الدكتور / عاطف أبو سيف عضو المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية واعتقال العشرات من المواطنين. 

ويؤكد الحزب الشيوعي المصري على تضامنه الكامل مع بيان القوى الوطنية في غزة الصادر في 16 مارس 2019 ويؤيد ما جاء فيه من دعم وتأييد المطالب العادلة للحراك الشعبي وإدانة كل أشكال القمع ودعوة حماس إلى سحب الأجهزة الأمنية والمسلحين من الشوارع والساحات وإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الحراك الأخير وضرورة محاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين واعتذار حركة حماس عن هذه الاعتداءات ووقف كل أشكال الجباية والضرائب على السلع وعدم تركها لتلاعب التجار .

كما يؤكد حزبنا على دعمه وتأييده لمطلب القوى الفلسطينية بسرعة إنهاء الانقسام واستئناف جهود المصالحة واستعادة الوحدة والدعوة إلى اجتماع عاجل للقوى والفصائل الفلسطينية في القاهرة لاستئناف جهود المصالحة .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق