فيديو.. شهادات حية لطفل وممرضة لتعذيب أجهزة حماس واعتداءات زوار الفجر

16 مارس 2019 - 18:27
صوت فتح الإخباري:

روى الطفل احمد عماد زيادة 11 عام ،تعرضه للتعذيب والضرب من قبل أجهزة حماس الامنية.

وقال الطفل خلال فيديو بثه والده " ان اجهزة حماس قامت دون أي مقدمات سحله وضربه بالهراوات " الدبسة" على ظهره ، ومن ثم اعقاله بالقوه في مركبة تابعة للأمن .

وتساءل الطفل الذي تم تعذيبه في مشروع بيت لاهيا، مفترق نصار الشارع الرئيسي ،" انا شو ذنبي، انا شو عمل".
ويذكر انا الطفل هو أحد أقارب قيادي في التيار الديمقراطي في حركة فتح ، 

يشار ان حراك "بدنا نعيش" نظم من قبل مجموعة شباب وتحول الى تظاهرات تعم محافظات قطاع غزة ، ويعرض المتظاهرين الى قمع شديد من قبل الاجهزة الامنية وقوات حفظ النظام في غزة. 

ومن جانبها روت رانيا بريكة من مدينة رفح جنوب قطاع غزة ، لحظات اعتداء أجهزة حماس على منزلهم واعتقال اشقائها.

وقالت بريكة في تغريدة لها عبر فيس بوك: هذا شهادتي ولا وقت لتزوير الحقيقة ، دق جرس الباب الساعة 12: 30 ليتم ابلاغنا باستدعاء اخي حازم بريكة.

واضافت : ان مجموعة من عناصر الامن جاء عصر السبت ، وطلبت اخي حازم، وقال لهم ابي هو مش موجود ولكن عندما يحضر ، سنأتي انا وهو .. وماكان من الضابط الا انه قال سنأخذك لحين ما يأتي أبنك ..طبعا رفض والدي .

وقالت رانية : اخدو اخواتي وضربوهم وفشلنا بعد محاولات منع اعتقالهم .. ولا اشعر بنفسي الا بعد ما فقد الوعي ، وعرف حينها انه تم اعتقال اخي. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق