ابو دقة يكشف تفاصيل اجتماع الفصائل بغزة ولا مبررات لغياب حماس ودعوات لمصر بالتدخل

16 مارس 2019 - 17:02
صوت فتح الإخباري:

شاركت قوى العمل الوطني والاسلامي بقطاع غزة، اليوم السبت، باستثناء حركتي حماس والجهاد في اجتماع دعت اليه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نظرا لتفاقم الازمة في الشارع الفلسطيني والاعتداء من قبل اجهزة الامن بغزة على المشاركين في الحراك السلمي المناهض لغلاء الاسعار.

وحول  مبررات حماس لعدم قبولها الدعوة والمشاركة، قال عصام ابو دقة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، إن حماس لم تستجب ولم تقدم مبررات وهذا شأن خاص فيها.

وأضاف ابو دقة في حديث لوكالة سما الاخبارية: أنه كان الاجدر بحماس ان تكون جزء من الاجتماع لان الازمة بالاساس هي جوهر سياسي واجتماعي والحلول يجب أن تكون سياسية وليست حلول قمعية وامنية.

وأشار ابو دقة الى أن الحلول الامنية لا تجدى نفعا بل تعمق الازمة وتزيد من اعباء شعبنا، مؤكدا المطلوب ان نتواصل لنقدم حلول لشعبنا من خلال وقف سياسة الجباية والضرائب ومراقبة الاسعار وحركة الاسواق في ظل الظروف الصعبة.

واستطرد: المطلوب ان نبحث عن مخارج سياسية مشددا على ان انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية هي اقصر الطرق في انهاء معاناة شعبنا.

وحول الاجتماع، قال إن جميع المشاركين اكدوا على اهمية الدعوة واحترامهم المطلق للحقوق والحريات السلمية سواء الفردية او الجمعية وحق التظاهر السلمي وادانة كافة اشكال القمع التي تمارس بحق المتظاهرين.

وأضاف: ندعو حكومة حماس باعتبارها القوة المسؤولة عن الامن بغزة الى سحب الاجهزة الامنية والمسلحين وتوفير الحماية للحراك والافراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف سياية الاعتقالات والاعتداء وضرورة محاسبة المتورطين.

وتابع في حديث لوكالة سما الاخبارية: اعلنت القوى عن تاييدها بشكل واضح للحراك باعتبارها حقوق مطلبية لان الظروف الموضوعية هي سبب رئيسي خاصة مع ازدياد حدة الفقر والبطالة والضرائب والجباية مشيرا الى أنها تساهم في الضغط على شعبنا في ظل انسداد افق المصالحة ورفع الحصار.

وأكد ابو دقة أن الاحتلال مسؤول عن هلاك الشعب ولكن لا يجب ان نعفي انفسنا، مشددا على كل ما استعمل بقوة ومحاولة شطينة الحراك مرفوضة، مضيفا أن كل من حاول استغلال الحراك لمصالح سياسية مرفوض.

وأكد على أنه يجب استمرار الحراك باعتبار انه يخدم قضايا عادلة مع التاكيد على الحفاظ على قضاياه العادلة.

وحول الخطوات التي ستتاخدها القوى في حال استمرت الاحداث قال ابو دقة سنبقي في حالة انعقاد دائم ومتابعة للاحداث وسنكون على تواصل مع حماس والجهاد للبحث عن مخارج سياسية.

وكشف ابو دقة عن دعوة تم توجيها الى الاشقاء المصريين للتدخل الفوري والعاجل من خلال دعوة عاجلة لحوار وطني بين الفصائل الفلسطينية لوضع اجندة زمانية لتطبيق تفاهمات المصالحة.

واردف" المطلوب من الجميع تحمل مسؤولياته في اطار تعديل صمود شعبنا من خلال احترام حقوقه وكرامته وعدم التغول عليه من خلال القمع و الشيطنة، مؤكدا أنه هذا حق الانسان عند يجوع يقول انا جعان بالتالي يترتب على السلطات الحاكمة ان توفر له الحياة الكريمة بكافة متطلباتها".

وأضاف عضو اللجنة المركزية للجبهة: نطالب حركة حماس بالاعتذار للشعب الفلسطيني بكافة اطيافه ومحاسبة المتورطين بالاعتداء على ابناء شعبنا المشاركين بالحراك وأبناء الموسسات الصحفية والحقوقية

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق