غانتس ينفي إمكانية ابتزازه بعد اختراق هاتفه ويصفه: تطفل غير أخلاقي

16 مارس 2019 - 07:38
صوت فتح الإخباري:

قلل رئيس الأركان الإسرائيلي الأسبق بيني غانتس، وهو زعيم التحالف "الأزرق والأبيض"، ومن أقوى منافسي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات المقبلة، من أهمية اختراق هاتفه.

ونفى غانتس خلال مؤتمر صحفي له، يوم الجمعة إمكانية ابتزازه عقب اختراق هاتفه المحمول من قبل إيران، قائلا: "لا يوجد أي شيء مرتبط بالأمن ولا يوجد أي تهديد بالنسبة إلي، ولا ابتزاز... إنه فقط تطفل غير أخلاقي".

ورفض غانتس ما تناقلته وسائل الإعلام من الترجيحات، بأن هاتفه قد يتضمن محادثات حميمة أو صورا، قائلا إنها "مجرد قصة سياسية وهمية".

وألمح التحالف "الأزرق والأبيض" إلى أن نتنياهو قد يكون وراء نشر التقرير عن اختراق هاتف غانتس في هذا التوقيت.

وقال التحالف في بيان له إن "تصريحات المصادر القريبة من نتنياهو، والانتشار الواسع للأكاذيب يثبت بلا أدنى شك من يقف وراء النشر ولماذا".

وأكد البيان أن هاتف غانتس "لا يحوي تسجيلات فيديو محرجة".

وكانت القناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية قد ذكرت أمس الأربعاء أن جهاز الأمن العام "شاباك" أبلغ غانتس بأن إيران تمكنت من اختراق هاتفه والوصول إلى معلوماته الشخصية قبل عدة أسابيع.

ويأتي ذلك بالتزامن مع السباق الانتخابي في إسرائيل قبل الانتخابات التشريعية المزمعة في أبريل المقبل. ويتقدم تحالف غانتس على حزب "الليكود" بقيادة نتنياهو، حسب استطلاعات الرأي العام.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق