منصور يوجه رسائل فلسطينية الى مجلس الأمن حول العدوان على قطاع غزة

16 مارس 2019 - 08:37
صوت فتح الإخباري:

بعث المندوب المراقب لدولة فلسطين في الأمم المتحدة السفير رياض منصور، يوم الجمعة، ثلاث رسائل متطابقة لكل من رئيسي مجلس الأمن لشهر آذار/مارس (فرنسا وألمانيا)، والأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة الجمعية العامة، يحذرهم فيها من مغبة تدهور الأوضاع وآثاره على المدنيين الفلسطينيين عقب شنّ إسرائيل نحو 100 غارة جوية على قطاع غزة خلال الساعات الماضية.

وقال السفير منصور، في الرسائل، "منذ ساعات الفجر شنّ الطيران الإسرائيلي نحو 100 غارة على قطاع غزة ما تسبب في إرهاب المدنيين وإصابة أربعة أشخاص بجروح، وإن القيادة الفلسطينية تدين بأشد العبارات الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية على أهلنا في القطاع المحاصر."

وأضاف أن حالة من الهلع أصابت سكان قطاع غزة وأثارت الرعب لديهم خوفا من اندلاع حرب أخرى تكبدهم الأرواح كالحروب السابقة، لا سيّما أن غزة المحاصرة لا تزال تعاني من آثار آخر حرب شنها الاحتلال الإسرائيلي عليها، وما خلفته هذه الحرب من دمار وخسارة في الأرواح.

ودعا السفير منصور، مجلس الأمن إلى الالتفات لهذا التصعيد الخطير، ومطالبة إسرائيل بالكف عن هجماتها لتجنب تدهور الأوضاع.

وقال: "ندعو مجلس الأمن إلى تحمّل مسؤولياته في مطالبة السلطة القائمة بالاحتلال باحترام جميع التزاماتها القانونية، ومن بينها ضمان سلامة المدنيين الذين يعيشون تحت الاحتلال وفق ما تنص عليه اتفاقية جنيف".

وأضاف أن على مجلس الأمن، أيضا، مطالبة إسرائيل باحترام القرارات ومن بينها قرار 2334 (عام 2016) الذي يتضمن اتخاذ إجراءات فورية لمنع أي عنف يُمارس ضد المدنيين، ووقف التحريض والتصريحات التي تحض على العنف من الجانب الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا في غزة وبقية الأرض الفلسطينية.

وشدد السفير منصور على ضرورة تحرّك المجتمع الدولي لمنع أي تصعيد وأي اعتداء وحشي يشنه الاحتلال ضد المدنيين العزل.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق