آخر مستجدات قضية الرواتب.. تعليق نقابة الموظفين وتفريغات 2005 ومؤسسة رعاية الشهداء

06 فبراير 2019 - 15:36
صوت فتح الإخباري:

قالت رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في منظمة التحرير، انتصار الوزير، اليوم الأربعاء، إن وزارة المالية، ترفض الرد علينا؛ لمعرفة أسباب قطع رواتب عدد من أسر الشهداء في قطاع غزة.

وأضافت الوزير: حاولت التواصل مع أكثر من مسؤول من وزارة المالية، ولم يرد علينا أحد حتى الآن، وأغلب هواتفهم النقالة مغلقة، ولا يوجد لدينا معلومات عن عدد أسر الشهداء، الذين لم يتلقوا رواتبهم حتى الآن". 

وتمنت الوزير، ألا يكون الأمر قطعاً للرواتب، بل مجرد خلل فني أو تقني، وتعود الرواتب لكافة ذوي الشهداء. 

في ذات السياق، قال نقيب الموظفين العموميين، عارف أبو جراد: لا يوجد لدينا أرقام حقيقية حول عدد الموظفين المقطوعة رواتبهم، الأرقام تتزايد، ما وصل لدينا حتى الآن بالأعداد تقريباً 560 اسماً من موظفي 2005 وأسرى وجرحى وموظفين عموميين، نستطيع الحصول على الرقم الحقيقي من التأمين والمعاشات بعد تاريخ 12 شباط/ فبراير. 


وكشف نقيب الموظفين، أنه اجتمع اليوم الأربعاء، مع فصائل العمل الوطني، من أجل الاتفاق على برنامج نضالي نقابي مطلبي، بالتعاون مع الفصائل الفلسطينية، وسيعلن البرنامج في مؤتمر صحفي. 

وأضاف: حصل البعض من تفريغات 2005 على 50 % من رواتبهم، بينما حصل البعض الآخر على راتب كامل، مثل دفعة "قريش" بالإضافة للمصابين، وحصل الموظفون المدنيون على 75% والمتقاعدون العسكريون على 70% كالمعتاد، والمدنيون المتقاعدون مالياً، حصلوا على 50 % من رواتبهم. 

بينما قال الناطق باسم تفريغات 2005، رامي أبو كرش، أن 120 موظفاً، قطعت رواتبهم من تفريغات 2005، تواصلنا مع المالية والجهات المعنية في رام الله، حول سبب قطع الرواتب، والنسب التي تم صرفها فأجاب الجميع "لا علم لنا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق