إصلاحي فتح: قطع عباس لرواتب موظفي عزة جريمة ضد الإنسانية وإبادة جماعية لسكان القطاع

06 فبراير 2019 - 00:07
صوت فتح الإخباري:

ادانت اللجنة القانونية في حركة فتح بساحة غزة، زيادة وتيرة الإجراءات العقابية التي تتخذها السلطة الفلسطينية ممثلة برئيس السلطة محمود عباس بحق الموظفين العموميين المدنيين والعسكريين في محافظات غزة لتطال هذا الشهر المزيد من الموظفين وأعداد جدد من رواتب الأسرى والجرحى وعائلات الشهداء الذين قدموا حياتهم وحريتهم في سبيل الوطن فلسطين

وأضافت في بيانها الصادر مساء الثلاثاء، :”كل ذلك يأتي في ظل ظروف اقتصادية وإنسانية صعبة للغاية في قطاع غزة، مما يشكل إنتهاك جسيم لحقوق الموظفين والجرحى والأسرى وعائلات الشهداء بطريقة مخالفة للقانون الأساسي الفلسطيني التي نصت على أن “العقوبة شخصية، وتمنع العقوبات الجماعية، ولا جريمة ولا عقوبة إلا بنص قانوني، ولا توقع عقوبة إلا بحكم قضائي”.

وتابعت:”إن قطع رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين ورواتب الأسرى والجرحي وعائلات الشهداء في محافظات غزة جريمة إنسانية، وإبادة جماعية ترتكب بحق من طالتهم هذه الجريمة وبحق عائلاتهم ومستقبل أطفالهم”.

وأكدت اللجنة القانونية في حركة فتح بساحة غزة أنها ستستمر في إجراءاتها القانونية ضد سياسة قطع الرواتب حتى استرداد جميع الحقوق، والمستحقات لجميع الموظفين وبأثر رجعي وفقًا لقانون.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق