أرقام صامة: تقرير المالية السنوي يكشف عن مبالغ خيالية تصرفها السلطة لمكاتب محافظيها بالقطاع

03 فبراير 2019 - 00:15
صوت فتح الإخباري:

كشفت الموازنة المالية للسلطة الفلسطينية لعام 2018، عن مبالغ مالية مهولة تصرفها السلطة الفلسطينية على مكاتب محافظيها بغزة، رغم ان المواطن لا يشعر بشيء منها عمليا.

وطبقا لما نشرته وزارة المالية عبر موقعها عن الموازنة فإن مجموع ما صرفته مكاتب المحافظات الخمسة، يصل لـ12 مليون شيقل تقريبا.

وبحسب التقرير فإن مجمل ما رصد لمحافظة شمال غزة 2.188 مليون شيقل، وخانيونس 3 ملايين شيقل، ورفح 2 مليون شيقل، والوسطى 1.700 مليون شيقل، وغزة 3.293 مليون شيقل.

وفي ضوء هذه النتائج، أكدّ أسامة نوفل، مدير عام التخطيط والسياسات في وزارة الاقتصاد أنه لم يعرف الحجم الفعلي على المحافظات لهذه اللحظة وماهية المشاريع التي قامت بها هذه المحافظات الخمسة، خاصة وأنه لا يوجد لديها أي نشاط عملي في ظل غياب السلطة الفلسطينية بالقطاع.

وذكر نوفل أنّ ما رصد من مبالغ في موازنة السلطة لمكاتب محافظي السلطة بغزة، دليل على وجود أموال تهدر على مراكز المحافظات دون أن يكون لديها أي انتائ إيجابية لمصلحة المجتمع.

وبيّن أن ما نشر في تقرير الموازنة من ارقام حول مكاتب محافظي غزة هي عبارة عن ارقام صماء لا تتضمن أي محتوى يكشف الأنشطة المنوي قيامها وهي مدعاة لعملية الفساد تحت غطاء الانفاق على القطاع.

وأوضح أن الهدف من نشر هذه الأرقام هو تضخيم وتكبير الأرقام المزعومة التي تتحدث بها السلطة عن انفاقها على غزة، وهي عمليا لم تصرف.

وبالتواصل مع محافظ السلطة بغزة إبراهيم أبو النجا، إذ انكر علمه عن هذه الأرقام المذكورة وقال "لا اعرف عما تتحدث!".

وكان عباس قد عيّن خمسة محافظين في القطاع، وهم " إبراهيم أبو النجا عن غزة، وصلاح أبو وردة عن شمال غزة وأحمد الشيبي محافظ خانيونس واحمد نصر محافظ رفح، إضافة الى عبد الله أبو سمهدانة محافظا للوسطى".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق