د. النحال يكشف أسباب احتجازه واعتقال مشتهى من قبل أجهزة حماس الأمنية

27 يناير 2019 - 16:38
صوت فتح الإخباري:

 أفادت مصادر محلية خاصة يوم الأحد قيام اجهزة امن حماس في غزة اعتقال الموظف مهدي مشتهى، والدكتور إيهاب النحال الذي أطلقت سراحه فيما بعد، وذلك على خلفية تنظيم وقفة تضامنية مع موظفي غزة التابعيين لمالية حماس، الذين يتقاضون أقل من نصف رواتبهم كل شهرين.

وأكد الدكتور إيهاب النحال رئيس الحملة الشعبية، على أن الاعتقال جاء على خلفية الدعوة لحضور مؤتمر الحملة الشعبية التي تطالب بحقوق الموظفين، وتعمل على إيصال صوتهم للمسؤولين، وألغي المؤتمر على إثر الاعتقال، كما أن قوات الأمن التابعة لحماس بررت الاعتقال بأن "الوقت أمني".

وأشار النحال أن مهدي مشتهى مازال معتقل لأنه يتبع للجهاز العسكري، ولم يفرج عنه لأنه خالف القوانين بمزاولة نشاطات أخرى خارجية، وما زال تحت التحقيق، وتبذل الجهود للإفراج عنه.

واكد النحال هناك جهود حثيثة تبذل للإفراج عن مشتهى، مطالبا الاجهزة الامنية بعدم خلط الاوراق.

وأوضح أن الحملة الشعبية أنشأت من قبل عام، ونفذت العديد من الفعاليات حماية لحقوق الموظفين، وكان من المقرر أن تجري مؤتمرها بتمام الساعة 11 ظهراً، إلا أنه تأجل بسبب الاعتقال في صفوف المشاركين بالحملة.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق