فصائل المقاومة: الاحتلال يتحمل مسؤولية عدم تنفيذ التفاهمات الأخيرة ونُطالب بفتح (معبر رفح)

16 يناير 2019 - 18:17
صوت فتح الإخباري:

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، أن الاحتلال الإسرائيلي، يتحمل مسؤولية الاستمرار في المماطلة بدفع استحقاقات التفاهمات الأخيرة، بهدف كسب الوقت، وتمرير مخططاته الخبيثة، مؤكدة أنها لن تقبل بأن يموت الشعب الفلسطيني والعالم يتفرج، وأنها ستواصل حراكها حتى تحقيق أهدافها بشكل كامل.

وحذرت الفصائل في بيان صحفي لها مساء اليوم الأربعاء، من تدهور الوضع الإنساني في قطاع غزة، وخصوصاً خطر توقف بعض المراكز والمستشفيات، نتيجة لأزمة الوقود، داعية الأمم المتحدة للتدخل العاجل؛ لإنهاء هذه الأزمة.

وطالبت الفصائل، المصريين بفتح المعبر في كلا الاتجاهين، وعدم إخضاعه لأية تجاذبات سياسية، تعزز الحصار المفروض على شعبنا في غزة.

وفيما يتعلق بأحداث المسجد الأقصى، أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية، أن محاصرة الاحتلال لقبة الصخرة، ومنع الصلاة فيها جريمة ممنهجة، تُعزز المساعي الإسرائيلية لتهويد الأقصى وتقسيمه زمانياً ومكانياً.

وأكدت الفصائل، أنها لن تسمح بتمرير جرائم الاحتلال بحق الأقصى، وستدافع عن الأقصى والقدس بكل ما تملك.

وطالبت أبناء الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والداخل، بتصعيد الانتفاضة في وجه جيش الاحتلال، داعيةً إياهم للرباط في المسجد الأقصى والدفاع عنه.

واختتمت الفصائل بيانها بمطالبة المجتمع الدولي والأمة الإسلامية والعربية، بالتحرك الفوري والعاجل رسمياً وشعبياً للوقوف تجاه مسؤولياتها والتصدي للغطرسة الإسرائيلية بحق الأسرى الأبطال، وبحق المسجد الأقصى والمقدسات، والعمل الجاد لرفع الحصار الظالم عن الشعب الفلسطيني في غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق