أيمن الرقب: هناك حالة هستيريا تجتاح البرلمان والحكومة الصهيونية

17 ديسمبر 2018 - 16:15
صوت فتح الإخباري:

وصف الدكتور أيمن الرقب أستاذ العلوم السياسية بجامعتي القدس والأقصى، والقيادي بحركة بفتح، القرار الإسرائيلي الأخير بطرد عائلات منفذي الهجوم، بحالة من الهستيريا ضمن القرارات العنصرية الإسرائيلية.

وأضاف الرقب، في تصريحات لصحيفة "الدستور" المصرية، أن هناك حالة من الهستيريا تجتاح الحكومة والبرلمان الصهيوني، بدءًا من نشر الحواجز على تخوم كل المدن الفلسطينية في الضفة، مرورا بقرار تنفيذ هدم منازل أُسر منفذي العمليات الفدائية واعتقال ذويهم، وأخيرا طرد ذويهم ونفيهم خارج الضفة، وبالعادة إلى قطاع غزة، وقبلها قرار إعدام منفذي العمليات الفدائية.

وأوضح الرقب أن هذه الهستيريا والقرارات العنصرية التي تعبر عن الصورة الحقيقية لهذا الكيان الذي تخلى عن كل الأخلاق لن تثني الشعب الفلسطينى عن مواصلة نضاله ضد هذا الاحتلال العنصري، حتى تحقيق أقل أحلامه بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وتابع الرقب أن هذه القرارات ستجر المنطقة إلى مزيد من العنف، وعليه أن يفكر كيف يعطي الشعب الفلسطيني حقوقه، لا أن يمارس العقاب عليه.

وأكد الرقب أن الشعب الفلسطينى على حق، وسوف ينتصر يوما ما مهما طال الليل، بالرغم من ظلم العالم وصمته أمام الجرائم الصهيونية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق