وفد "الجهاد" الخارج ينهي زيارة للقاهرة و وفد غزة يصلها غدا

02 ديسمبر 2018 - 15:11
صوت فتح الإخباري:

 انهى وفد قيادة حركة الجهاد الإسلامي برئاسة الأمين العام الجديد للحركة زياد النخالة، زيارة استغرقت ثلاثة أيام للعاصمة المصرية القاهرة اجرى خلالها محادثات حول التهدئة، ومن المقرر ان يغادر الوفد العاصمة المصرية خلال الساعات المقبلة أو صباح غد على أبعد تقدير.

وقالت مصادر فلسطينية مطلعة: إن الوفد التقى بمسؤولين كبار في المخابرات المصرية وبحث معهم في ملف التهدئة فقط، دون التطرق لملف المصالحة.

وبحسب تلك المصادر التي تحدثت من القاهرة ، فإن اللقاءات التي تمركزت بالأساس حول التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي كانت إيجابية ومثمرة، وأن العلاقة بين حركة الجهاد الإسلامي ومصر أصبحت أكثر تميزا وخاصةً مع الأمين العام النخالة.

الى ذلك كشفت مصادر مطلعة ل ان وفدا من الجهاد الاسلامي سيغادر قطاع غزة، غدا الاثنين للعاصمة المصرية القاهرة.

وقالت المصادر أن وفدا من حركة الجهاد وأعضاء من المكتب السياسي سيغادرون الى القاهرة لعقد لقاءات تنظيمية، مبينة ان المهمة الاساسية للوفد هي مناقشة القضايا الداخلية للحركة ولقاءات عمل مع الجانب المصري.


ولفت المصدر الى أن الزيارة مرتب لها منذ فترة طويلة، مشيرا الى ان وجهة الوفد ستكون الى القاهرة في المرحلة الاولى، لافتا الى ان الوفد لن يناقش موضوع المصالحة التي سبق ان ناقشها وفد الجهاد الذي زار مصر مؤخرا برئاسة الامين العام للحركة د.زياد النخالة.

في سياق متصل فإن المكتب السياسي الجديد للجهاد الإسلامي سيلتئم في إحدى العواصم العربية بعد مغادرته القاهرة مشيرةً إلى أن الوفد يضم أعضاء المكتب السياسي بغزة والخارج وممثلي الضفة المتواجدين في الخارج.

وقالت المصادر، إن المكتب السياسي سيبحث قضايا تنظيمية داخلية، ومن ثم سيبحث الوضع الفلسطيني ورؤيته للتهدئة والمصالحة وغيرها من القضايا المتعلقة بالوضع الفلسطيني.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق