قيادي فتحاوي لـ"مركزية عباس": سترون مدى ضبابية أعينكم أمام الزحف الفتحاوي باتجاه السرايا

18 نوفمبر 2018 - 22:58
صوت فتح الإخباري:

أدان مسؤول الإعلام في تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة "فتح" ، نبيل الكتري، بيان مركزية عباس برام الله الذي شن هجومًا لاذعًا على تيار الاصلاح وحركة "حماس"  بسبب مهرجان إحياء ذكرى الزعيم الخالد ياسر عرفات بساحة السرايا بمدية غزة.

وقال الكتري في تصريحات صحفية: إنّ "هذا البيان مردود عليهم، فمن يتذكر ياسر عرفات عليه أن يُحيي ذكراه، ويسير على إرثه النضالي والوحدوي، لا أنّ يتعمد سياسية الإقصاء والتخوين"، مضيفاً أنّ "عرفات ليس حكرًا على أحد، ولا حكرًا على فصيل، وإحياء ذكراه حق لكل الشعب الفلسطيني".

وتابع: "بيان المركزية جاء لذر الرماد في العيون"، موجهًا رسالة إلى مركزية فتح برام الله، بالقول: "سترون مدى الضبابية التي أصابت أعينكم أمام حالة الزحف الفتحاوي باتجاه السرايا يوم الثلاثاء".

وبشأن العلاقة مع حركة حماس، أكد الكتري، على أنّ "إقامة المهرجان ليس له علاقة بتحالفات، بل بمواقف ثابتة لإحياء ذكرى ياسر عرفات، والتمسك بالوحدة الوطنية".

وبيّن أنّ هذه السياسية التي تتخذها السلطة تجاه مكونات وفصائل العمل الوطني في قطاع غزة، ما هي إلى سياسية  تفرد وإقصاء تهدف إلى استبعاد وتهميش دور غزّة".

وشدّد الكتري، على أنّ "السلطة برام الله تتعمد استخدام هذا الأسلوب الممنهج ضد قطاع غزّة لتمرير مخططات جديدة في المنطقة"، لافتاً إلى أنّها لا تبحث عن وحدة الإطار ووحدة المنظمة ووحدة المشروع الوطني، وفق قوله.

وفي ختام حديثه، دعا جميع أطياف وفصائل الشعب الفلسطيني إلى التكاتف والوحدة على أسس الشراكة الوطنية، لحماية المشروع الوطني الفلسطيني أمام التغول الإسرائيلي، وصد المؤامرات التصفوية التي تُحاك ضد قضيته العادلة.

وشّنت مركزية عباس، هجوماً لاذعاً على حركة حماس وتيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح والذي يتزعمه القائد الفلسطيني والنائب محمد دحلان، بسبب إقامة مهرجان إحياء ذكرى استشهاد ياسر عرفات بغزّة، واصفةً الدعوات التي تُوجه لإحياءه بـ"المشبوهة".

يُذكر أنّ تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، يستعد لإحياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، يوم الثلاثاء المقبل الساعة الواحدة ظهراً بساحة السرايا في مدينة غزّة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق