هذا ما قرره اجتماع الكابينت الخاص بالوضع في غزة

04 نوفمبر 2018 - 21:10
صوت فتح الإخباري:

كشفت مصادر عبرية، عن تفاصيل اجتماع المجلس الوزاري المصغر "الكابينت" الذي انعقد مساء اليوم الأحد، لبحث الوضع في قطاع غزة.

ونقلت القناة "14" العبرية، عن وزير شارك في اجتماع الكابينت قوله، إنه تم الاتفاق على أن تواصل إسرائيل جهودها الحالية مع حماس من خلال وساطة مصر من أجل محاولة العودة إلى تفاهمات حرب 2014 والتي استمرت حتى 30 مارس، وهو التاريخ الذي بدأت فيه مسيرات العودة.

وأفادت القناة، بأن خلافًا نشأ مرة أخرى بين وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان وجميع الوزراء الآخرين الذين شاركوا في اجتماع الكابينت لبحث الوضع في غزة.

وقالت القناة، إن ليبرمان كرر موقفه بأن حماس يجب أن تتعرض لضربة في غزة، لكنه لم يقدم أي خطة لذلك.

وأضافت القناة، أن وزير الإسكان يؤاف غالانت ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ووزير المواصلات يسرائيل كاتس وغيرهم، انتقدوا ليبرمان وقدموا وجهة نظر معاكسة.

وأشارت، إلى أن أعضاء الكابينت وصفوا موقف ليبرمان بغير المفهوم.

وعلى صعيد آخر، أيد وزيران إسرائيليان مسألة إدخال عمال فلسطينيين من قطاع غزة للعمل في الأراضي المحتلة.

وذكر تلفزيون "كان" العبري، مساء اليوم، أن وزير التعليم نفتالي بينيت دعم خلال اجتماعات الحكومة إدخال عمال من غزة إلى الأراضي المحتلة.

وادعى بينيت، أن إسرائيل غير مضطرة إلى خنق السكان في قطاع غزة، قائلًا، إن تصريحات وزير الأمن أفيغدور ليبرمان تخلق في الواقع غضبًا وإحباطًا بينهم.

وأكد التلفزيون العبري، على أن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان يؤيد موقف بينيت في قضية إدخال عمال غزة إلى إسرائيل.

وأشارت القناة، إلى أن موقف الوزيرين الإسرائيليين من هذه القضية، يأتي خلافًا لموقف جهاز الأمن العام "الشاباك"

كما وأكد التلفزيون العبري، على أن إسرائيل تنفي أن شرط إدخال العمال جزء من اتفاقية مستقبلية مع حماس.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق