في زيارة استمرت نحو 5 ساعات

الوفد المصري يُغادر غزّة بعد لقاء قيادات الفصائل لبحث التهدئة والمصالحة

30 أكتوبر 2018 - 14:24
صوت فتح الإخباري:

غادر مساء اليوم الثلاثاء، الوفد الأمني المصري قطاع غزّة عبر حاجز بيت حانون "إيرز" شمالي القطاع، بعد زيارة استمرت ساعات التقى خلالها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وعدد من قادة الفصائل الفلسطينية.

وأفادت مصادر محلية ، بمغادرة الوفد الأمني المصري قطاع غزّة، بعد أنّ التقى هنية وقيادات وازنة من حركة حماس والفصائل الفلسطينية، في زيارة استمرت خمس ساعات، لبحث ملفي المصالحة مع حركة فتح، والتهدئة مع إسرائيل.

وبيّن أنّه لم يتم الإعلان عن نتائج اللقاء أو أي تفاصيل أخرى، موضحاً أنّ بعض قيادات الفصائل اكتفت بالتأكيد على أنّ الجلسات اتسمت بالإيجابية والهدوء.

وعززت وزارة الداخلية منذ ساعات الصباح من تواجد عناصرها بمختلف الأجهزة الأمنية في شوارع مدينة غزّة، استعداداً لتأمين وصول الوفد المصري.

وتأتي زيارة الوفد إلى قطاع غزّة بعد مغادرة وفد مماثل الأربعاء الماضي، برئاسة "مسؤول الملف الفلسطيني بجهاز المخابرات المصري اللواء أحمد عبد الخالق، ووكيل المخابرات اللواء أيمن بديع، واللواء همام أبو زيد"، في إطار بحث ملفي المصالحة والتهدئة.

ويُنتظر زيارة وزير المخابرات المصري اللواء عباس كامل، إلى قطاع غزّة، والتي أُعلن عنها سابقاً وجرى تأجيلها لأسباب مصرية، حيث يُعتقد أنّ زيارة اللواء كامل للمنطقة سيكون لها أثرًا بالغاً على مجريات مباحثات التهدئة والمصالحة.

يُذكر أن وفداً برئاسة مسؤول ملف الملف الفلسطيني بالمخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، واللواء همام أبو زيدـ زار قطاع غزّة صباح اليوم الثلاثاء، في إطار الجهود التي تبذلها الشقيقة مصر لإتمام ملفي المصالحة والتهدئة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق