تعليقا على قرارات "المركزي"..ساسة اسرائيليون: "نكتة سيئة" والتنسيق الأمني سيستمر!

30 أكتوبر 2018 - 15:06
صوت فتح الإخباري:

أعرب  وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون عن قلقه من قرار المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع "إسرائيل" وإلغاء الاعتراف بها.

وقال كحلون لراديو الجيش اليوم الثلاثاء: "هذا أمر مثير للقلق، إنهم يستمرون في هذا الاتجاه ويسحبون الحبل ويحاولون تعقيد المنطقة وينجحون". 

وأضاف: "خلال العام الماضي كانت رام الله تقوم بعمل جاد ونزع التطرف، واليوم رغبة قادة السلطة في تجويع غزة مزعجة، إنهم لا يفوتون فرصة ارتكاب الأخطاء".

ومن جهته، رد رئيس حزب "يش عتيد" الإسرائيلي "يائير لبيد" على قرار المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني ووقف الاعتراف بـ "إسرائيل".

وقال لبيد كما نقلت صحيفة "معاريف"، "إن قرار السلطة الفلسطينية بتعليق الاعتراف بإسرائيل نكتة سيئة، ولا يستطيع أبو مازن التعرف على الشمس واختراع العجلة وقوة الجاذبية، لقد أنشأنا دولة رائعة هنا بأيدينا وبدون أن نطلب أحدا".

وأضاف، "سنواصل بناء إسرائيل قوية وآمنة، وعندما يقرر الفلسطينيون الاعتراف بالواقع، فالمجال مفتوح لهم للإتصال بنا".

وفي السياق ذاته، قال اليؤور ليفي من يديعوت أحرنوت،  معلقا على قرار المجلس المركزي الفلسطيني بوقف التنسيق الأمني، بالنسبة لأولئك المتحمسين، تم إيقاف التنسيق الأمني!! لا يعترفون بإسرائيل!! , كلّف نفسك واتصل صباح الغد لمصادرك في مؤسسة الأمنية الإسرائيلية، واسألهم عما إذا كان التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية قد توقف, وإذا كنت لا تصبر للغد فسنساعد الآن "التنسيق مستمر وسيستمر بكامل قوته".

وغرد جال بيرجر مراسل قناة كان حول اجتماع المجلس المركزي ولجنة ابو مازن فقال، إنّ‫ "قرار" المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية هو مجرد توصية ، كتوصيات أبو مازن التي اتخذها في السنوات الماضية والتي لم يقم بتنفيذها، ابو مازن ضخ الكثير من الهواء الساخن في الاجواء، وهو نوع من اتخاذ قرار ان لا يقرر. باختصار ، ليس علينا أن نشعر بالإثارة أو إغلاق الكشك. سيستمر التنسيق الأمني مع إسرائيل وكذلك الاعتراف بإسرائيل في اليوم التالي و بعد أسبوع.‬

وأضاف، أنّ ‫عضو بارز في منظمة التحرير قال لقناة كان، لن يتم تنفيذ القرار من اليوم إلى الغد. لقد أنشأنا لجنة ستنعقد غدًا للمرة الأولى وستتألف من ممثلين عن منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية ، وسيناقشون طرق تنفيذ قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ودراسة ما يمكن تنفيذه وكيفية تنفيذه.‬

‫وأشار، تماماً كما يفعلون في الجيش ، تريد أن تدفن فكرة؟ قم بإنشاء لجنة وأبدء في العمل كمقر

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق