بالصور.. 6 شهداء و252 إصابة بقمع الجمعة الـ 29 لمسيرات العودة

12 أكتوبر 2018 - 16:59
صوت فتح الإخباري:

استشهد ستة مواطنين شرق مخيم البريج ورفح وسط وجنوب قطاع غزة، فيما أصيب نحو 250 مواطنًا بالرصاص الحي والاختناق بقمع الاحتلال للمتظاهرين لمشاركين بمسيرات العودة.

وقالت وزارة الصحة إن أربعة شهداء ارتقوا خلال قمع المسيرات، فيما أعلنت هوية شهيدين هما: أحمد إبراهيم زكي الطويل (27 عامًا) من مخيم النصيرات، ومحمد عبد الحفيظ يوسف إسماعيل من مخيم البريج (29 عامًا).

كما وصلت للمشافي 85 بالرصاص الحي من بين الاصابات إصابة حرجة لفتاة و5 إصابات خطيرة من بينها 6 إناث و20 طفلاً.

من جهتها، أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء اليوم الجمعة، على استمرار المسيرات حتى تحقيق أهدافها، ودعت الجماهير للمشاركة في الجمعة الثلاثين بعنوان "غزة تنتفض والضفة تلتحم".

وأبرقت الهيئة في مؤتمر صحفي بالتحية لأرواح الشهداء وعلى رأسهم مفجر انتفاضة الأقصى الشهيد مهند حلبي، ومنفذ عملية بركان، وعملية حاجز حوارة أمس، والشهيد الأسير نافذ شلالدة ابن مدينة الخليل.

وشددت الهيئة على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار كأداة وطنية كفاحية بيد شعبنا في مواجهة مشاريع التصفية والحصار، مشددين على جماهيرية وسلمية المسيرة، وأن المستوطنين سيدفعون ثمن الحصار معنا.

وأكدت أنه لا مقايضة على الحقوق والثوابت، فلا مكان لصفقة القرن، والوطن البديل، او التنازل عن حقنا بفلسطين، رغم كل المؤامرات التي تلوح بنا وتخلي الرسميون العرب عنا.

ودعت الهيئة دول العالم لدعم الأونروا للقيام بدورها في مواجهة المحاولات الأمريكية والصهيونية التي تجلت مؤخرا  في محاولة حضرها في القدس المحتلة لإلغاء دورها الخدماتي.

ودعت الهيئة الوطنية إلى سرعة انجاز المصالحة وتحقيق الوحدة لتجاوز العقبات التي تعتري القضية الوطنية فالمصالحة والوحدة والشراكة الحقيقية تطمئن الجميع وتضع حدا للتخوفات لدى الأطراف.

وثمنت الهيئة مبادرة جسر العبور التي أطلقها المجاهد زياد النخالة أمين عام حركة الجهاد الإسلامي، كما دعت مصر لاستمرار جهودها.

وهنأت الشعبين المصر ي والسوري والتحية لشهداء وأبطال العبور بمناسبة انتصارات أكتوبر المجيدة عام 73 على العدو المركزي للامة.

كما دعت الهيئة المجتمع الدولي والدول العربية والاسلامية إلى إنهاء الحصار الظالم عن غزة ودعم صموده والداخل والقدس في مواجهة الخطر الأكبر على الأمة ومصالحها.

وكانت الفصائل أعطت "مساحة من الوقت للأطراف الإقليمية والدولية للتحرك من أجل وضع حد للحصار الظالم على قطاع غزة".

ويخرج الفلسطينيون في قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس الماضي تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ إجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 197 شهيدًا، ونحو 20 ألف جريح.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق