دحلان: "سلطة عباس" منعتنا من حماية "عقارات القدس" وقدمت تسهيلات مشبوهة لبيعها

07 أكتوبر 2018 - 22:08
صوت فتح الإخباري:

أكد النائب في المجلس التشريعي والقيادي في حركة فتح محمد دحلان، على أن "عقار القدس" المسرب بيتًا فلسطينيًا مقدسيًا، حاولنا حمايته ووقف تسريبه، مشيرًا إلى أنهم مُنعوا من ذلك بفعل إساءة استخدام السلطات من قبل البعض بعد أن حجزت الأموال التي خصصت لإنقاذ ذلك العقار.

وأضاف دحلان في تصريح صحفي مساء الأحد، أنه أساء إلينا البعض باتهامات باطلة في حينه وآثرنا نحن الصمت على هذه السلطة، لتفعل شيئًا لإنقاذ العقار، لكنها لم تفعل، متهمًا البعض بفعل العكس.

وقال: الآن وبعد فضيحة تسريب العقار لقطعان المستوطنين، بحماية وتسهيلات مشبوهة من قبل متنفذين في سلطة رام الله- حسب قوله- وما أعقبها من محاولات التستر على الجريمة وحرف الحقائق عن مسارها ليس أمامنا من خيار سوى أنتم يا أهلنا في القدس.

كما ودعا دحلان، إلى تشكيل لجنة مقدسية محترمة لتضع أمام الشعب كل وقائع هذه الجريمة وفضح المتورطين فيها، محذرًا أن لا أحد سينجو من العقاب، لأنها جريمة لن تسقط بفعل عوامل التزييف والزمن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق