بالصور: "سرايا القدس" تعرض صاروخا جديدا.. والنخالة يؤكد: مستمرون على نهج الجهاد والمقاومة

04 أكتوبر 2018 - 15:33
صوت فتح الإخباري:

جدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأستاذ زياد النخالة، العهد والبيعة أمام حشد كبير من رجال سرايا القدس الذراع العسكري للحركة في قطاع غزة، مؤكداً على استمرار نهج الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

وقال النخالة في كلمة مسجلة خلال مسير عسكري لسرايا القدس في غزة: " أمام هذا الحشد المبارك من الرجال الذين يحملون راية المقاومة المباركة دفاعاً عن شعبنا وامتنا الذين يغيظون الأعداء أينما حلو وأينما قاموا أحيكم جميعاً وأقبل رؤوسكم فرداً فرداً وأجدد معكم العهد بأن نبقى الأوفياء لقضيتنا وشعبنا".

وأضاف: "نعاهدكم بان تبقى راية الجهاد مرفوعة أمام هذا العدو مهما كانت التضحيات وأنتم رجال الجهاد الذين تدافعون عن الشعب الفلسطيني كلما اشتدت الكرب".

هذا و جددت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بيعتها مع الله ورسوله من ثم مع الأمين العام للحركة الأستاذ زياد النخالة، على السمع والطاعة في المنشط والمكره، ونصرة الله ورسوله.

جاء ذلك خلال المسير العسكري الذي نظمته سرايا القدس لمبايعة الأستاذ زياد النخالة أميناً عاماً لحركة الجهاد الإسلامي، بحضور أعضاء المكتب السياسي للحركة، وأعضاء المجلس العسكري لسرايا القدس، اليوم الخميس.

وأكدت السرايا على لسان الناطق باسمها "أبو حمزة"، أنها لن تهادن ولن تساوم على شبر واحد من فلسطين كل فلسطين.

وشددت السرايا على أنها ستبقى ومعها كل المقاومين الشرفاء حاضرة في كل ميادين الجهاد، والدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني.

وقال أبو حمزة: "نؤكد أن دماء شعبنا لن تذهب هدراً، وسنتصدى لكل المؤامرات، ونسقط كل مخططات التصفية وندوسها بأقدام المجاهدين".

وأضاف: "سلاحنا رمز عزتنا وقوة شعبنا سندافع عنه بكل ما أوتينا من قوة وعزم، ولن نساوم عليه تحت أي مبرر، وسيكون الرد حاضراً على جرائم العدو".

يُشار إلى أن حركة الجهاد الإسلامي انتخبت الأسبوع الماضي الاستاذ زياد النخالة أميناً عاماً لها خلفاً للدكتور رمضان عبد الله شلح، إضافة إلى انتخاب مكتب سياسي مكون من 9 اعضاء في غزة والخارج.

Image may contain: one or more people and outdoor

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق