بالأسماء.. سبعة شهداء و506 إصابة في جمعة (انتفاضة الأقصى)

28 سبتمبر 2018 - 13:15
صوت فتح الإخباري:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الجمعة، عن الحصيلة النهائية لأحداث الجمعة السابعة والعشرين من مسيرات العودة وكسر الحصار والتي حملت اسم (انتفاضة الأقصى). 

وقالت الوزارة، إن سبعة مواطنين بينهم طفلين استشهدوا، فيما أصيب (506) آخرين بجروح محتلفة، لافتةً إلى أنه تم تحويل (201) منهم للمستشفيات. 

والشهداء هم: "محمد نايف الحوم (14 عاماً)، إياد خليل الشاعر (20 عاماً) ومحمد وليد هنية (24 عاماً)، ومحمد بسام شحصة (24 عاماً)، وناصر عزمي مصبح (12 عاماً)، ومحمد علي  انشاصي (18 عاماً، ومحمد أشرف العواودة (26 عاماً)". 

وأوضحت الوزارة، أن من بين الإصابات (90) بالرصاص الحي منها ثلاث حالات خطيرة وحالة جرجة جداً، و(35) طفل وأربع سيدات وإصابة أربعة مسعفين أحدهم بالرصاص واثنين من الصحفيين.

وأشارت الوزارة، إلى أن من بين الاصابات، الطفل يوسف ابو ظريفة (11 عاماً) في الصدر، وصفت حالته بالخطيرة، شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وتابعت الوزارة: "نوعية وطبيعة الإصابات تشير إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي مارست العنصرية بطريقة وحشية هي الأشد والأكثر دموية بعد المجزرة التي ارتكبتها في 14 أيار/مايو الماضي".

ونوهت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي انتهج سياسية القنص المباشر في المناطق القاتلة والحساسة ضد المواطنين السلميين شرق قطاع غزة.

في غضون ذلك، أطلقت المواطنون الفلسطينيون طائرات ورقية تحمل إطارات مشتعلة من مخيم العودة شرق رفح جنوب قطاع غزة، مما أسفر ذلك عن اندلاع حريق قرب موقع لقناصة الاحتلال الاسرائيلي.

في السياق، تمكن الشبان الفلسطينيون من اسقاط طائرة اسرائيلية من نوع  (كواد كابتر)، شرق رفح.

إلى مدينة غزة، فقد تمكن الشبان الفلسطينيون، من اقتحام السياج الفصائل في منطقة ملكة شرق مدينة غزة، وأحرقوا موقعاً لقناصة الاحتلال الاسرائيلي.

وكانت الجماهير الفلسطينية قد توافدت الى مخيمات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة؛ للمشاركة في جمعة (انتفاضة الأقصى)، بدعوة من الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق