تزمناً مع خطابه بالأمم المتحدة

بالصور.. حماس تنظم مسيرات بقطاع غزة تطالب برحيل عباس

27 سبتمبر 2018 - 22:02
صوت فتح الإخباري:

خرجت مساء الخميس، مسيرات دعت لها حركة حماس في عدة مناطق بقطاع غزة للمطالبة برحيل الرئيس محمود عباس، وذلك عقب دقائق من خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وهدد عباس خلال خطابه القطاع، مبينًا أن الأيام القليلة القادمة ستكون آخر جولات المصالحة، و"بعد ذلك سيكون لنا شأن آخر ولن نقبل إلا بسلاح واحد وليس دولة ميليشيات".

وأفادت مصادر محلية، بأن مظاهرة خرجت في مخيم جباليا شمال القطاع عقب خطاب عباس للمطالبة برحيله، ولحقتها تظاهرة أخرى قرب ساحة السرايا وسط غزة.

كما تجمع مواطنون آخرون-وفق المصادر- قرب دوار أبو حميد وسط خانيونس للمطالبة بذات الأمر، وتبعتهم مظاهرة في رفح جنوبي القطاع.

وحسب عباس في خطابه فإنه "رغم العقبات التي تقف أمام مساعينا المتواصلة لتحقيق المصالحة فإننا ماضون "حتى الآن" في تحمل مسؤولياتنا تجاه أبناء شعبنا في قطاع غزة".

وأضاف أن "اتفاقنا مع حماس التزمنا به ويعرف المصريين أننا التزمنا بذلك، لكنهم (حماس) لم يلتزموا به، ونحن لن نتحمل أية مسؤولية من الآن فصاعدا إذا أصروا على رفض الاتفاق".

وتقاطعت مباحثات المصالحة التي تجريها حركة حماس مع فتح في القاهرة مع مباحثات تجريها حماس وفصائل المقاومة في القاهرة ومع وسطاء دوليين لكسر الحصار عن قطاع غزة وتثبيت وقف إطلاق النار وفق التفاهمات التي أعقبت عدوان 2014.

وتصطدم تلك الجهود برفض مطلق من رئيس السلطة وحركة "فتح" من خلال الإصرار على تحقيق المصالحة وبسط سيطرتها على غزة بشكل كامل أولًا إضافة لترأسها وفد مباحثات التهدئة مع الاحتلال، وهو أمر رفضته حركتا حماس والجهاد الإسلامي وفصائل أخرى.

وكانت مصادر مطلعة كشفت مؤخرًا أن عباس عطل اتفاق "التهدئة" بين حماس و"إسرائيل" بعدما هدد الأطراف المشاركة فيه بوقف التحويلات المالية لغزة في اليوم التالي للاتفاق وتحميل هذه الجهات المسؤولية عن انفصال القطاع عن بقية الأراضي الفلسطينية.

ونقلت صحيفة "الحياة اللندنية" عن المصادر قولها: إن "عباس أبلغ جهات عربية ودولية كانت تتفاوض مع "إسرائيل" نيابة عن حماس بأنه لن يسمح بحدوث اتفاق يخص جزءاً من الأراضي الفلسطينية بين أي فصيل سياسي وإسرائيل وأنه سيتخذ إجراءات لم يتخذها من قبل لمنع ذلك".

وأبلغت السلطة دولة قبرص والأمم المتحدة بأن أي اتفاقات تخص أي جزء من الأراضي الفلسطينية وأي جهة أخرى، يجب أن تكون بين حكومة دولة فلسطين المعترف بها من قبل الأمم المتحدة وتلك الجهات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق