الجامعة العربية: إغلاق مكتب منظمة التحرير تصفية للقضية الفلسطينية

11 سبتمبر 2018 - 21:32
صوت فتح الإخباري:

استنكرت الجامعة العربية اليوم الثلاثاء، قرار الإدارة الأمريكية إغلاق مكتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، معتبرة أنه يأتي في إطار هدف تصفية القضية الفلسطينية وإفراغها من مضمونها.

وقالت الجامعة العربية في بيان لها اليوم، "إن القرار الأمريكي حلقة في سلسلة ممتدة من الإجراءات والسياسات الأمريكية المُجحفة بحق الفلسطينيين، والتي تهدف إلى تصفية قضيتهم وإفراغها من مضمونها".

وأضافت أن "الإدارة الأمريكية الحالية منذ إعلانها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في ديسمبر (كانون أول) 2017، ونقل مقر سفارتها إلى القدس في مايو (أيار) الماضي، تكشف عن انحياز كامل للأجندة الإسرائيلية".

وتابعت أن "جميع الإجراءات الأخيرة، مثل قطع التمويل عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، ووقف المساعدات المقدمة إلى الجانب الفلسطيني، تهدف إلى تطويع الإرادة الفلسطينية، وهو توجهٌ يعكس قراءةً خاطئةً".

واعتبرت الجامعة العربية أن "الانتقادات التي توجه للفلسطينيين بالتعنت والتصلب، أو رفض المبادرات والحلول المعروضة عليهم ليس لها أي أساس منطقي، إذ لم يُعرض على الجانب الفلسطيني إلى الآن أي اقتراحات ذات معالم محددة، أو خطط للحل يُمكن النقاش حولها، قبولًا أو رفضًا".

وكانت الإدارة الأمريكية قد أعلنت نوفمبر/تشرين الثاني 2017 عن قرارها إغلاق مكاتب بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، بعد أن طالب الرئيس محمود عباس في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بفتح تحقيق جنائي ضد الاحتلال الإسرائيلي.

لكن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت لاحقًا أنها ستسمح لبعثة المنظمة بمواصلة العمل ضمن مهلة 90 يومًا، يتم تمديدها، قبل أن اتخاذ قرار بإغلاقها أمس الإثنين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق