إسبانيا تضاعف دعمها لـ"الأونروا" وتناقش الاعتراف "بدولة فلسطينية"

04 سبتمبر 2018 - 21:23
صوت فتح الإخباري:

قال وزير الخارجية الإسباني، جوسيب بوريل، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستضاعف مساهمتها في الأونروا من مليون إلى مليوني يورو، مضيفا أنه ناقش مع نظيره الفلسطيني، رياض المالكي، "الاعتراف بدولة فلسطينية".

وحذر بوريل والمالكي، من أن الولايات المتحدة تفقد دور الوسيط التاريخي في النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني بـ"انحيازها" إلى إسرائيل.

وقال بوريل، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المالكي، "يؤسفني أن الولايات المتحدة، التي قامت لسنوات بدور في الإسهام في عملية السلام، تتنحى عن لعب دور الوسيط الذي يتمتع بثقة الطرفين".

وأضاف بوريل، أن "الوزير (المالكي) أبلغني قلقه الجاد فيما يتعلق بالوضع الناجم عن انحياز الولايات المتحدة إلى جانب المواقف الإسرائيلية".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تعهد الكشف عن خطة للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين، قائلا إنه يريد التوصل إلى "الاتفاق الأمثل".

لكن المالكي قال إن الإدراة الأمريكية قررت “أن تكون جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل”.

وأضاف أن "الولايات المتحدة ترى النزاع بعيون إسرائيلية، لقد تبنوا الموقف الإسرائيلي”، داعيا المجتمع الدولي “لاتخاذ الإجراءات لإنقاذ عملية السلام".

وكان الوزيران يردان بذلك على إعلان الولايات المتحدة، الجمعة، بأنها ستوقف دعم وكالة غوث وتشغيل اللادئين الفلسطينيين "الأنروا".

وبوريل الذي دان القرارين الأمريكيين، قال إن إسبانيا ستضاعف مساهمتها، الأقل بكثير في الأونروا، من مليون إلى مليوني يورو.

وتابع أنه ناقش مع المالكي "الاعتراف بدولة فلسطينية".

والأحد قالت ناشطة سلام إسرائيلية، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبلغها بأن مسؤولين أمريكيين يعملون على وضع خطة سلام طرحوا عليه فكرة إقامة كونفيدرالية مع الأردن.

ويفضل البعض في اليمين الإسرائيلي إقامة كونفيدرالية فلسطينية أردنية كوسيلة لتفادي منح وضعية الدولة الكاملة للفلسطينيين في الوقت الراهن.

ورفض بوريل الفكرة بوصفها تكهنات قائلا، "لن أصدق ذلك قبل أن أرى تغريدة من الرئيس ترامب".

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق