عائلة غزية: أرض "مركز شرطة الشيخ رضوان"ملكنا ولا يمكن التفريط فيها ولو كلفتنا أروحنا

02 سبتمبر 2018 - 23:36
صوت فتح الإخباري:

أكد المواطن فادي أبو شحادة، إحدى مالكين الأرض "غرب محطة بهلول"، " نحن معنا عقود رسمية في الأرض ويوجد خلاف بينا وبين المقوسي وقمنا بعمل عليها حجز عن الطريق المحكمة وأخذنا فيها قرار فيها ويوجد لدينا جميع الأوراق التي تثبت ذلك".

وقال أبو شحادة، أنه لم يتم التواصل معنا من قبل أي طرف بخصوص أخذ الأرض، مبيًناً توجهنا اليوم لسلطة الأراضي وأكدنا بأن الأرض المنوي قيام المركز عليها هي أرضنا.

وأوضح أن المشكلة الأرض التي سيتم الاستيلاء عليها وبناء مركز الشيخ رضوان هي أرضنا وتم شرائها منذ عام 2005، وعمل حجز تحفظي في المحكمة والذي حكم هو رئيس سلطة الأراضي وقاضي المحكمة، مشيراً إلى أن المحكمة صدرت حكم من البداية وحالياً في العليا واللعبة بين سلطة الأراضي والمقوسي.

وتابع أبو شحادة " أن مطلبنا واضح الأرض ملكنا ولا يمكن التفريط فيها ولو كلفتنا أروحنا".

ونوه، إلى أن العائلة ستصدر بياناً مساء اليوم، عن آل أبو شحادة في الوطن والشتات بخصوص الاستيلاء على قطعة الأرض المملوكة لأبناء العائلة والواقعة في مدينة غزة شارع النصر خلف محطة بهلول والتي تم الاستيلاء عليها من قبل الحكومة في غزة بقصد بناء مركز شرطة الشيخ رضوان.

وكانت سلطة الأراضي  أعلنت اول أمس السبت، عن بيع أرض مركز الشرطة هو أن المركز يقع في منطقة مزدحمة جدًا بالسكان، حيث يصعب على المواطنين الوصول إليه بسب الازدحام المروري وإحاطة المركز من كافة الجوانب ببيوت المواطنين، مبيّنةً أن القطعة المخصصة الجديدة تقع بمنطقة أفضل وذات انسيابية مرورية وخدماتية.

وأكدت سلطة الأراضي، على تخصيص قطعة أرض جديدة غرب شارع النصر "غرب محطة بهلول" بمساحة 2.5 دونم وبذلك سيكون المركز الجديد مبني وفق الشروط والمواصفات الفنية.

يذكر، أنّ  عائلة أبو شحادة في الوطن والشتات، أكدت أنّها ستصدر بيان بخصوص الاستيلاء على قطعة الأرض المملوكة لأبناء العائلة، والتي تم الاستيلاء عليها من قبل  حكومة غزة بقصد بناء مركز شرطة الشيخ رضوان.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق