في محادثة مغلقة .. هذا ما قاله السفير الأمريكي عن التهدئة وحماس والحرب على غزة

29 أغسطس 2018 - 20:17
صوت فتح الإخباري:

قال سفير الولايات المتحدة الأمريكية في "إسرائيل"، "دافيد فريدمان" خلال محادثة مغلقة مع يهود أمريكان يوم أمس الثلاثاء أن فرص التوصل إلى تسوية في قطاع غزة ضعيفة جدا.

ووفقا لصيحفة "معاريف" العبرية، أوضح فريدمان أن الحديث يدور عن مرض ليس له علاج، حيث أن "إسرائيل" لا تملك في الوقت الراهن سوى إدارة هذا المرض والتعايش معه، وليس القضاء عليه والتوصل إلى حل طويل المدى في ظل الظروف الحالية.

وأضاف فريدمان أنه طالما لم يتم تحقيق المصالحة الداخلية بين فتح وحماس وما يعقبها من عودة السلطة الفلسطينية لقطاع غزة، فإن أقصى ما يمكن فعله مع غزة هو وقف إطلاق النار المتبادل بين حماس و"إسرائيل" وليس تحقيق تسوية وتهدئة طويلة.

كما أضاف أن"إسرائيل لا ترى بأن هناك داعيا للدخول في حرب جديدة مع غزة، وذلك لأن الحرب لن تجني ثمارها إلا بالدخول البري الأمر الذي يعرض حياة الكثيرين للخطر وليس في ذلك أي نوع من المنطق، حيث إن إسرائيل تنظر إلى وقف إطلاق النار على أنه الخيار الأمثل".

في سياق آخر، هاجم فريدمان خلال المحادثة رئيس السلطة محمود عباس قائلا "إن الغضب والحراك الشعبي في غزة جاء كنتيجة مباشرة لقرارات أبو مازن الأخيرة المتعلقة بقطاع غزة بما في ذلك تقليص الميزانيات والرواتب المالية.

واستطرد فريدمان في الحديث عن الصعوبات التي تواجه مسيرة التسوية في غزة بالقول "إن مشكلة إسرائيل وأمريكا تكمن في أنه في حال تم تجاوز السلطة الفلسطينية وإعمار قطاع غزة بدون تدخلهم، فإن هذا سيكون بمثابة جائزة نادرة لحركة حماس، الأمر الذي سيعزز مكانتها في الضفة وغزة وسيخلق مشكلة كبيرة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق