طلال الشريف : مصر صمام الأمان للقضية الفلسطينية ولقوميتها العربية

25 أغسطس 2018 - 22:11
صوت فتح الإخباري:

أكد الكاتب والمحلل السياسي الدكتور "طلال الشريف"، بأنه لابديل عن الدور المصري في حل  كافة القضايا  الفلسطينية العالقة، والضمان الوحيد هو التمسك بالمسار المصري لأنه ضرورة وطنية هامة.

وأوضح "الشريف" قائلاً :"يبقي المسار المصري هو الأهم والأنظف لمعالجة الملف الفلسطيني برمته ،وصمام الأمان للقضية الفلسطينية ولقوميتها العربية ،رغم البطء التراكمي للدبلوماسية المصرية ، لكنه موثوق في غايته لأن مصر لها مصلحة قومية ووطنية لا يستطيع عاقل التشكيك فيها ، وهذا ما يشعر به الفلسطينيون حتي المعارضين منهم للدور المصري لمصالحهم الحزبية أو الذاتية أو جهلاً بالحقائق".

وأضاف موضحاً بأن "إعاقة الدور المصري من قبل فلسطينيين لا يمثل الغالبية العظمي من مشاعر الفلسطينيين الغريزية والإدراكية تجاه مصر، وهنا لا نجامل ولا نتجمل وليس لدينا مصلحة خاصة تذكر مع كل المتداخلين في الشأن الفلسطيني، ولكن التاريخ والجغرافيا والجيرة والشعور العادل لإطلاق كلمة منصفة بحق المستحق ، وهم إخواننا الأشقاء المصريين ،وكذلك توخيا وقناعة بمصلحة الشعب الفلسطيني مهما حاول الآخرون ،ومنهم البعض الفلسطيني إعاقة الدور الوطني والقومي المصري وقرون إستشعارنا جميعا تتحسس ذلك الموقف المصري الأصيل ، وأما باقي التدخلات من قطر والأمم المتحدة والعرب والعجم ومن الفلسطينيين أنفسهم ، فلن تنجح لأنها ليست خالصة النوايا، وليست مدركة لحركة التاريخ وتنطلق من مصالح ضيقة".

وختم "الشريف" قوله :"هذا المصري الحبيب الرابض علي الحدود عبر التاريخ ،يحمي البلاد والعباد والأخ والجار مهما فعل الغاؤون ، ولن نخترع جديداً حين نقول إن كل محاولات التدخل ومعالجة الملف الفلسطيني بعيداً عن الدور المصري هي غالباً تكون بهدف الإعاقة والتخريب على الشقيقة مصر، وتعمل وفق أجندات غامضة ليست في صالح الفلسطينيين".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق