المطران حنّا: رسالتنا في عيد الأضحى هي رسالة محبة واخوة وصداقة

21 أغسطس 2018 - 19:29
صوت فتح الإخباري:

قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الثلاثاء، نُقدم التهنئة لاخوتنا المسلمين بمناسبة حلول عيد الأضحى متمنين لهم موفور الصحة والعافية والقوة ، وننقل الى اخوتنا المسلمين في هذه الأرض المقدسة وفي العالم بأسره معايدة كنائسنا ومسيحيي بلادنا فنحن جميعا ننتمي الى عائلة واحدة.

وأضاف، المطران حنا صباح اليوم لدى قيامه بزيارة معايدة للمسجد الأقصى حيث قدم التهنئة للمسلمين بمناسبة حلول العيد.

وتابع: "نؤكد امامكم بأن الفلسطينيين المسيحيين والمسلمين انما يدافعون عن قضية واحدة وينتمون الى شعب واحد وهؤلاء الذين يستهدفون الأقصى هم ذاتهم الذين يستهدفون مقدساتنا واوقافنا المسيحية".

وأوضح، بوحدتنا الوطنية نكون أقوياء في دفاعنا عن حقوقنا وثوابتنا وانتماءنا لهذه الأرض المقدسة ، معا وسويا نكرس ثقافة العيش المشترك ، ومعا وسويا نواجه مظاهر التطرف والطائفية بكافة اشكالها والوانها ومعا وسويا ندافع عن فلسطين وقضيتها العادلة وندافع عن القدس ومقدساتها.

ووجه المطران التحية لعائلات الشهداء واسرهم كما ونبعث ببطاقة تهنئة لابطالنا الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال سائلين الله بأن ينعم عليهم بالحرية التي يستحقونها والتي ناضلوا في سبيلها .

وأضاف، نعايد بشكل خاص أهلنا في قطاع غزة المحاصر واهلنا في الخان الأحمر وفي كافة مخيمات اللجوء حيث ينتظر الفلسطينيون اللاجئون المنكوبون يوم عودتهم الى وطنهم الام .

وتابع: "نهنىء أبناء شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية وكافة المحتفلين بهذا العيد في كل مكان وستبقى رسالتنا رسالة المحبة والاخوة والصداقة والسلام وسيبقى صوتنا صادحا بالحق ومناديا بالعدالة لشعبنا الفلسطيني المظلوم".

وأكد أن القدس ستبقى عاصمتنا وقبلتنا ومن يستهدفون الأقصى انما يستهدفوننا جميعا وأولئك الذين يستهدفون الأقصى هم ذاتهم الذي يستهدفون اوقافنا المسيحية ، كلنا مستهدفون ويجب علينا ان نكون موحدين لان وحدتنا هي قوة لنا في دفاعنا عن حريتنا وكرامتنا وحقوقنا السليبة فلا يضيع حق وراءه مطالب .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق