رئيس "الشاباك" يحذّر "الكابينيت" من أي اتفاق تهدئة في غزّة بدون محمود عباس

16 أغسطس 2018 - 21:49
صوت فتح الإخباري:

ذكرت القناة الثانية العبرية، أن رئيس جهاز أمن "الشاباك" حذّر وزراء الكابينت ، من التوصل إلى أي اتفاق في قطاع غزة بدون الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

ولفت الجنرال نداف أرجمان رئيس "الشاباك"، الى أن هذا الاتفاق يدعم حركة حماس في الضفة، ويثبت للشعب الفلسطيني أن "اعلميات المسلحة" هي الحل للوصول إلى أي اتفاق لاحق، وهو ما يرفع أرصدتها بطبيعة الحال. ونقلت القناة عن رئيس الشاباك قوله إن "أي اتفاق كهذا مع حركة "حماس" يعمل على إضعاف "المعتدلين" في المجتمع الفلسطيني، ويشكل إثباتاً للفلسطينيين أن القتال المسلح يجلب نتائج في المعركة أمام إسرائيل".

وأكدت القناة العبرية أن 130 يوما من إطلاق الطائرات الورقية الحارقة وبالونات الهيليوم المشتعلة يعني الاستسلام لحركة "إرهابية"، رغم أن الجيش الإسرائيلي الأقوى في منطقة الشرق الأوسط، والجيش الأكثر أخلاقية في العالم، حسب زعم القناة.  

وكانت القناة العاشرة العبرية قد قالت إن اتفاق وقف إطلاق النار مع حركة "حماس" في قطاع غزة "وصمة عار" على إسرائيل.

وذكرت القناة على موقعها الإلكتروني، مساء اليوم الخميس، أنه على إسرائيل بنسيانها للأسرى لدى حركة "حماس" في قطاع غزة، أن تطلب الغفران من المستوطنين في غلاف غزة.

وبحسب القناة، فإن الاتفاق يُدخل دولة قطر إلى الصورة، ويبعد عنها الرئيس عباس الذي يضع الصعوبات بوجه الاتفاق، ولذلك يحاول الأميركيون ومبعوث الأمم المتحدة إبعاد عباس، وتعويضه بالقطريين الذين سيدفعون رواتب الموظفين في قطاع غزة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق