الشاعر : دحلان استطاع أن يقلب الطاولة على رأس المشككين به

25 يونيو 2018 - 10:10
صوت فتح الإخباري:

اعتبر المحلل السياسي زهير الشاعر، الحكم القضائي الفرنسي الذي أنصف القائد الفتحاوي النائب محمد دحلان، بأنه رغم تأخره إلا أنه جاء منصفا وأقفل الباب، أمام حلقة التشهير المستمرة التي كانت تُستَخدم بين الحين والآخر ضد النائب دحلان.

 

وأضاف الشاعر في تصريح  له ، أن دحلان اليوم بات محرراً من ثقل تلك التهمة، ومن خلال القضاء الذي لجأ إليه.

 

وتابع الشاعر، "الحكم القضائي حقق هدفين مهمين، أولهما أن دحلان قدم نفسه كرجل ملتزم بالقانون وليس كما حاول خصومه تصويره، ثانياً استطاع قلب الطاولة على رأس المشككين به ووضعهم هم محل شبهة، لأنه لم يكن هو المستفيد من تلك القضية بل كل من اتهمه بذلك هو من استفاد ووصل إلى سدة الحكم، وهذا يخلق تساؤلات مشروعة بعد هذا الحكم الذي جاء من دولة وازنة وقوية ودولة قانون وكانت ولا زالت ترعى ملف تلك القضية التي اتهم بها دحلان وبالتالي هو حقق براءة تامة لا يستطيع أحد المزايدة بها عليه".

 

وقال الشاعر، كل ما سيترتب على هذه البراءة لاحقاً، أن الأبواب باتت تفتح أمام دحلان، رغم كل حلقات التشهير والاستهداف التي مورست بحقه، موضحا أنه تحمل الكثير بشجاعة وثبات واستطاع أن يبقى مؤثراً وداعما لشعبه، طوال الفترة الماضية وهذا مثل شوكة في حلق خصومه.

 

وختم الشاعر حديثه يقول :" دحلان حاضر بقوة في المشهد الفلسطيني، فالجميع يدرك ذلك جيداً، وأنه عمل ولا يزال يعمل من أجل مصلحة أبناء شعبه بالداخل والخارج".

 

وكانت النخب السياسية والعشرات من الكتاب والمحللين، قد أشادوا بنزاهة القضاء الفرنسي العادل بعد تبرئته للقائد والنائب محمد دحلان في قضية "كتاب عرفات".

 

وقضت محكمة فرنسية قبيل أيام، بفرض غرامة مالية على الكاتب الفرنسي "إيمانويل فو"، والناشر "دانيال بيرفون" لثبوت بطلان اتهامهما زوراً للقائد والنائب محمد دحلان بأي دور تحريضي لاستهداف الرئيس الشهيد ياسر عرفات، واستندت المحكمة في حكمها النهائي بعدم تقديم المؤلف أو الناشر أي أدلة أو إثبات للاتهامات والمزاعم التي جاءت في كتابهما "قضية عرفات".

 

وأعلن القائد والنائب محمد دحلان، عزمه الاستمرار في مقاضاة كل من أساء له، وذلك في أعقاب إنصاف القضاء الفرنسي له وتغريم كاتب وناشر قاما بمحاولة تشويهه ونشرا عنه مزاعم خالية من الصحة، مؤكدًا في الوقت ذاته أن مثل هذه الأمور لن تقف حجر عثرة في طريق أداء واجبه بحق الشعب الفلسطيني.

 

ويحظى القائد الوطني محمد دحلان، بمكانة كبير في قلوب أبناء الشعب الفلسطيني، وذلك بسبب مواقفه الوطنية، وجهوده المبذولة في سبيل تخفيف الأعباء عن أبناء الوطن.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق