لجنة شئون الجامعات في حركة فتح تندد بسياسية جامعة الأزهر فيما يتعلق بالمنح الدراسية

30 يوليو 2018 - 10:37
صوت فتح الإخباري:

 أصدرت لجنة شئون الجامعات في حركة فتح بساحة غزة، بيانا اليوم السبت بخصوص سياسة 
رئاسة ومجلس أمناء جامعة الازهر اللذين يكيلون بمكيالين في تلقي المنح للطلاب في الجامعة.

وجاء في بيان الحركة، أنه وفي ضوء ما رشح عن المفاوضات التي دارت بين ادارة جامعة الازهر بغزة، ممثلة برئيسها أو برئيس مجلس أمنائها، وبين اللجنة الوطنية الاسلامية للتنمية والتكافل الاجتماعي، وممارسة إدارة الجامعة لأساليب زئبقية في محاولة للهروب من التوقيع على الاتفاق الذي يخدم ما يزيد عن (٥٥٠٠) طالب وطالبة من الخريجين، ممن احتجزت شهاداتهم بسبب عدم دفعهم الرسوم المستحقة، ما يعني حرمان هؤلاء الخريجين من ممارسة العمل بتخصصاتهم، وبعد الدخول في التفاصيل الدقيقة تبين أن إدارة الجامعة تعمل تحت سقف ولاءات مختلفة، فلرئيس الجامعة ولاءاته التي تتبع محور يختلف عن المحور الذي يسيطر في توجهاته على رئيس مجلس الامناء، وكل منهما يعمل على تعزيز مساحة نفوذه على حساب الجامعة ومصلحة الطلاب، وكل منهم له مرجعياته في رام الله التي تملي عليه ما تريد لتمرير مخططاتها، وتستغل رغبة رئيس الجامعة في الحصول على ولاية ثالثة، مخالفاً في ذلك اللوائح والنظام، جعلته يتحجج بأن أموال لجنة تكافل مسيسة، بينما لا يمانع في قبول منحة قطرية سيتوج قبولها باحتفال استقبال للسفير العمادي داخل أسوار الجامعة وبدعوة خطية منه.

وأمام ذلك، فإن لجنة شئون الجامعات في حركة فتح بساحة غزة تنظر إلى سلوك رئاسة الجامعة بعين الخطورة، وتحملها مسئولية قراراتها المنحازة وغير الوطنية، وتدعو رئيس الجامعة ومعه رئيس مجلس الامناء ان يجنبوا الجامعة وخريجيها معترك صراعهم على السلطة، وأن يقفوا على مسافة واحدة من كل من يقدم المساعدة للجامعة، كما تؤكد اللجنة على ضرورة التحلل من التبعية العمياء لمرجعياتهم في رام الله وأن يغلبوا مصلحة الجامعة على مصالحهم الشخصية، وأن ينطلقوا من قاعدة المهنية المطلقة بعيداً عن تسييس عمل الجامعة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق