مطالباً بتشكيل لجنة تحقيق نزيهة لمحاكمته

صلاح التعمري: فتح قوية بوجود دحلان داخلها وضعيفة بوجوده خارجها

28 يوليو 2018 - 00:09
صوت فتح الإخباري:

أكد اللواء صلاح التعمري الوزير وعضو المجلسين التشريعي و الثوري وعضو المجلس العسكري أنه عارض تعيين النائب محمد دحلان وزيراً للداخلية عندما كان أبو مازن رئيساً للوزراء.

وقال التعمري في حوار صحفي، انه تحدث للشهيد أبو عمار وأبلغه بأن هذا قرار خاطئ و هناك من هو أكفأ لاستلام هذه الوزارة، موضحاً أن معارضته على تعيين دحلان وزيراً للداخلية ليس من باب عدم الوطنية وإنما من باب الكفاءة والأقدمية والأحقية للعديد من الشخصيات الأمنية المرموقة في ذلك الوقت.

وأوضح التعمري أن دحلان اتصل عليه بعدما علم بمعارضته له لاستلام هذه الوزارة وقال له دحلان "أنت بطلعلك تعارض وتحكي شو ما بدك أما الثانيين لا"، مشيرا الى لن ابو فادي كان كريماً ومهذباً معه في اتصاله.

وأكد أن محمد دحلان كان في تلك الفترة يمتلك علاقة وطيدة بالمسؤولين الأمريكيين والاسرائيليين بحكم منصبه في السلطة، لدرجة أنني طلبت منه في تلك الفترة ليتوسط لي عند الإسرائيليين لعدم توقيفي أو حجزي على حاجز إيرز عندما كنت اذهب لغزة فذهبت لدحلان وشكوت له هذا الوضع وقلت له "يارجل ما تسلكنا على إيرز"، أنت علاقتك طيبه معهم، فحل موضوعي مباشرة وأصبحت بعد ذلك أتنقل بين غزة والضفة الغربية بأريحية .

وأوضح أنه لا توجد بينه وبين دحلان أي علاقة أو اتصال بعد خروج الأخير من رام الله عام 2012 , ووصف دحلان بأنه رجل ذكي .

وشدد اللواء التعمري على أن جبريل الرجوب أمين سر لجنة عباس المركزية أخطأ كثيراً عندما قال:"أن كل مليارات الإمارات "ما بترجِّع دحلان"على فتح، مبيناً أن فتح أقوى بوجود دحلان داخلها وأضعف بوجوده خارجها.

وطالب اللواء التعمري بتشكيل لجنة تحقيق نزيهة لمحاكمته وليس لجنة حاقدة عليه من أجل البت في عودته للحركة، وأوضح التعمري أن دحلان لم يغب عن المشهد السياسي بشكل سري وإنما غاب بالعلن .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق