الأمم المتحدة: الرعاية الصحية فى غزة وصلت نقطة الانهيار

21 يوليو 2018 - 12:44
صوت فتح الإخباري:

قال مايكل لينك المقرر الخاص المعنى بحقوق الإنسان بالأمم المتحدة فى الأراضى الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967،  ودانيوس بوراس المقرر الخاص بالأمم المتحدة المعنى بالحق فى الصحة، إنه مع الضغوط الهائلة على المستشفيات والاحتياجات الطبية التى خلفها عدد الإصابات الهائل للمتظاهرين الفلسطينيين على السياج الحدودى بين غزة وإسرائيل، فإن الرعاية الصحية فى غزة أصبحت عند نقطة الانهيار.

ودعا المقرران، فى بيان اليوم الخميس، فى جنيف إلى دعم وتعزيز الاستجابة الدولية واسعة النطاق لاحتياجات الرعاية الصحية الهائلة للمواطنين الذين يعيشون فى غزة.

وطالب المقرران، إسرائيل وباعتبارها القوة المحتلة بأن تلتزم بحماية سكان غزة، والسماح بتسهيل الوصول إلى الرعاية الصحية للمحتاجين لها.

وأعرب المقرران الخاصان عن قلقهما البالغ إزاء التقارير الموثوقة، التى تشير إلى أن معالجة آلاف من أهل غزة الذين أصيبوا بنيران الجيش الإسرائيلى خلال الأسابيع الماضية، والاهتمام بها قد أجهد نظام الرعاية الصحية المنهك للغاية أصلا فى غزة وقارب به نقطة الانهيار.

وأوضح المقرران، أنه فى حين تم جمع أكثر من 6 ملايين دولار لتلبية بعض الاحتياجات الفورية إلا أنه ما زالت هناك حاجة لجمع ما يقرب من 13 مليون دولار أمريكى، وذلك لنشر فرق الطوارئ الطبية وضمان الرعاية قبل المستشفى وشراء الأدوية، التى تمس الحاجة إليها وتعزيز الخدمات التأهيلية للإصابات بعد العمليات الجراحية.

وأضاف المقرران، أن هذا المبلغ يعتبر جزء بسيطا من أكثر من 500 مليون دولار مطلوبة لتلبية الاحتياجات الإنسانية لغزة وبقية الأراضى الفلسطينية المحتلة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق