البرديني: الأجهزة الأمنية بغزة تتحمل ما حدث بفعالية السرايا وسنستمر بحراكنا

18 يوليو 2018 - 14:42
صوت فتح الإخباري:

قال تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح ومفوض عام الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، إن من يتحمل المسؤولية عما جرى من أحداث في فعالية السرايا الحراك الذي ينادي بحقوق الشعب الفلسطيني ورفع الإجراءات العقابية عن غزة، الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس كونها الجهة المخولة بحماية أمن المواطن بغزة.

وأوضح البرديني أنه مع بدء توافد الجماهير والمواطنين للاحتشاد والمشاركة في الحراك الذي دعينا له منذ عدة أشهر والمقرر له رابع أيام عيد الفطر السعيد، قامت مجموعة من الكتل الطلابية في حركة حماس وعدد من عناصرها يهتفون ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لافتاً إلى أن ذلك لم يكن متفق عليه في الحراك، حيث أنهم لم يخرجوا ضد أشخاص إنما للمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني وتحديدًا المواطنين بغزة.

ولفت البرديني إلى أن أبناء فتح انسحيوا من الفعالية بعد انحراف الفعالية والهتاف ضد الرئيس واعتداءات جسدية وتحطيم للمنصة التي تم انشائها في ساحة السرايا وسط مدينة غزة المكان المقرر لإقامة فعالية الحراك، لتفادي الوقوع في إشكاليات جديدة.

وأشار البرديني إلى أنهم سيستمرون في الحراك الذي ينادي بالحرية ويطالب بحقوق الشعب الفلسطيني، لافتًا إلى أن الأسرى المحررين سيبقون الأوفياء للشعب الفلسطيني ودماء الشهداء والجرحى.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق