"فتح شرق غزة" تحمل منفلتي حماس مسؤولية الاعتداء على الأسرى والمواطنين بساحة السرايا

18 يوليو 2018 - 14:36
صوت فتح الإخباري:

غزة – فلسطين 
أدانت حركة " فتح " إقليم شرق غزة الاعتداء الهمجي والوحشي على التجمع السلمي المطلبي، الذي دعا له الأسرى والمحررون للمطالبة بإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة بين شطري الوطن ، ورفع الإجراءات بحق المواطنين في قطاع غزة وفي مقدمتهم الأسرى.
وحملت الحركة في بيان صحفي صادر عن مفوضية الإعلام بالإقليم " منفلتي حركة حماس المسئولية الكاملة عما حدث من اعتداءات سافرة على الأسرى وأمهاتهم وأبنائهم، بعد فشلها في استغلال هذا التجمع للإساءة للسيد الرئيس والقيادة الفلسطينية وحركة فتح ،عبر رفع شعارات ويافطات وصور أعدت خصيصاً لهذا الغرض.
وحيت الحركة أسرانا البواسل والمحررين الأوفياء عنوان النضال الفلسطيني الذين رفضوا استغلال حراكهم في الإساءة للحركة وقائد الشعب الفلسطيني، والذين هبوا هبة رجل واحد وتصدوا للمنفلتين من عقال الوطنية والدين، رغم قلة حيلة المحررين والمواطنين- متسلحين بالإرادة والنهج الثوري السليم- ما أدى إلى إصابة العديد من المواطنين الأبرياء.
وتساءلت الحركة أين موقف الفصائل ومؤسسات المجتمع المدني التي تقيم الدنيا ولا تقعدها إذا ما جرى حدث عرضي في الضفة الفلسطينية، أما ما يجري في قطاع غزة من جرائم مكتملة الأركان وانتهاكات يومية لحقوق الإنسان فتصم عنه الأذان، معتبراً أن هذه المواقف هي عنوان للنفاق السياسي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق