"إصلاحي فتح" ينفي مشاركته بفعالية "السرايا"ويوضح حقيقة ما حدث

18 يوليو 2018 - 12:48
صوت فتح الإخباري:

أوضح تيار الإصلاح الديمقراطي في ساحة غزة عملية تخريب الحراك المطلبي للأسرى المحررين الداعي لإنهاء الانقسام ورفع العقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان للتيار قال فيه :"ثمّن تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح بساحة غزة منذ اللحظة الأولى الحراك المطلبي العادل الذي دعا له الأسرى المحررون، واعتبر أن هذا النوع من الحراكات هو أداة ضغطٍ جماهيرية وشعبية لإنصاف الأهل في غزة في وجه العقوبات الظالمة التي تفرضها عليهم حكومة المقاطعة".

واستنكر التيار السلوكيات التي أدت إلى فض الاعتصام الجماهيري، ويرى أنه من المعيب محاولة جر الجمهور المكلوم إلى اشتباكات في ظل القهر الذي تمارسه حكومة الحمد الله بحق الأهل في غزة، ويرى أن أيادٍ لا تريد الخير لشعبنا هي التي تقف خلف تخريب هذا الحراك المطلبي العادل.

وأضاف بيان تيار الإصلاح بأنه :"في الوقت الذي أثنى فيه التيار على الحراك المطلبي، فإنه ومنعاً للمزايدات عمم على جماهيره وأعضائه عدم الذهاب إلى الاعتصام في يومه الأول، والاكتفاء بمؤازرة الحراك بعيداً عن المشاركة الفعلية، لتفويت الفرصة على المزايدين وأصحاب الأجندات، وهذا من حدث بالفعل، فبرغم أن جماهير التيار وأعضائه لم يشاركوا في وقفة السرايا، إلا أن مواقع وجهاتٍ مشبوهةٍ وطنياً حاولت زج اسم التيار في الأحداث التي نشجبها وندينها كلياً."

وختم تيار الإصلاح الديمقراطي في ساحة غزة بالدعوة إلى استمرار الاحتجاجات الشعبية السلمية في وجه الإجراءات الظالمة التي تقوم بها السلطة بحق قطاع غزة، وضرورة تفويت الفرصة على كل المتربصين بوحدة شعبنا ووحدة الجماهير التي انكوت بنار الاحتلال ونار الانقسام ونار العقوبات.

وتجدر الإشارة بأن جهات مشبوهة لا تريد للانقسام أن ينتهي وتنتهي حقبة سوداء من تاريخ الشعب الفلسطيني أقدمت على تخريب اعتصام الأسرى والمحررين المُطالبة برفع العقوبات عن قطاع غزة وإنهاء الانقسام.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق