موقعة عار نفذتها أيادي آثمة

أبو شمالة: نعتذر للذين سُحلوا في شوارع رام الله عن الوقاحة والسفالة التي لا تمثل أخلاق فتح

14 يوليو 2018 - 08:17
صوت فتح الإخباري:

شن النائب في المجلس التشريعي، القيادي ماجد أبو شمالة، هجوما حادا على الأجهزة الأمنية بالضفة، عقب الإعتداء على المشاركين في المسيرات الحاشدة التي خرجت نصرة لقطاع غزة.

وقال أبو شمالة، في تعليق له نشره عبر صفحته على موقع "الفيس بوك"، :" نرجو من الذين تم سحلهم في شوارع رام الله أن يتقبلوا اعتذارنا، لانهم خرجوا نصرة لأهلهم في غزة لقول الحق في وجه سلطان جائر و لانهم لم يعودا يطيقون صبرا على  الظلم وتجويع أطفال ونساء وكهول شعبنا في المحافظات الجنوبية".

وأكد أبو شمالة ، أن هذه الوقاحة والسفالة لا تمثل أخلاق فتح وأبنائها ولو كان ياسر عرفات رحمه الله، بيننا لزج برئيس الحكومة في السجن وعاقب كل من اعتدى أشد العقاب.

وأوضح ، "لم يسقط الشهداء والجرحى ويعتقل الآف الاسرى من أبناء فتح من أجل أن تقمع الحريات ويسحل أبناء الشعب الفلسطيني في الشوارع.

وحذر أبو شمالة، القيادة من صوت الشعب الهادر ، داعيا الى أخد العبرة من سقوط الطغاة.

وختم أبو شمالة قائلا :" نعم إنها موقعة العار التي نفذتها أيدي آثمة امتدت بغير حق على ماجدات فلسطين، كما قال تعالى " فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا فَاسِقِينَ". 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق