حمدونة: هناك فرق بين اجراءات السلطة ضد حماس وإجراءاتها ضد غزة المرفوضة

13 يوليو 2018 - 14:18
صوت فتح الإخباري:

 قال عضو المجلس الوطني الفلسطيني رأفت حمدونة ومدير مكتب الأسرى بغزة اليوم الأربعاء،" يجب أن يكون هناك فرق فيما بين اجراءات السلطة ضد "حماس" للضغط عليها ودفعها نحو القبول بالمصالحة وتنفيذ اتفاق القاهرة في اكتوبر 2017 ،  وبين الاجراءات التي اتخذت بحق اهلنا وموظفي السلطة الفلسطينية  في قطاع غزة منذ اكثر من عام.

وأضاف حمدونة في تصريحٍ صحفي، فقد نتفهم الاولى ونقبلها ان كانت لاجل المصلحة العامة وانهاء الانقسام وتنفيذ الاتفاق، وعلى اعتبار ان اتفاق اكتوبر تضمن نصا واضحا بتمكين الحكومة من ممارسة مهامها في قطاع غزة كما في الضفة الغربية وفقا للنظام والقانون.

وأشار، قد نرفض الثانية لان المتضررين هم ابناء السلطة  وم.ت.ف وممن التزموا بالشرعية طوال سنوات الانقسام ومن هم ليسوا "حماس". ومن حقنا كموظفين وكاسرى محررين ومعنا عائلاتنا المطالبة بحقوقنا الاساسية اسوة بزملائنا في الضفة وفقا للقانون الذي يكفل لنا المساواة وعدم التمييز  فيما بين موظفي القطاع العام كوننا في وطن واحد.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق