استنفار تنظيمي لحين رفع العقوبات

فتح غزة تواصل تمردها على عباس وتعلن عن سلسلة من الاحتجاجات والفعاليات الرافضة لعقوباته

11 يوليو 2018 - 18:04
صوت فتح الإخباري:

أكدت حركة فتح إقليم شرق غزة بأنها لن تبقَ في موقف المتفرج علي معاناة شعبنا وموظفينا في قطاع غزة.

جاء ذلك علي لسان أمين سر الإقليم اياد حلس، الذي اكد على أن الإقليم عقد اليوم اجتماعا خاصا ناقش فيه خطورة هذه الإجراءات والتي اتخذتها القيادة الفلسطينية علي شعبنا الفلسطيني والتي لا هي أنهت الانقسام ولا أخضعت حركة حماس بل هي اخضعت واهانت وسلبت كرامة موظفينا ؛ مشيرا الى أن الإقليم درس كافة المقترحات والملاحظات المقدمة من أعضاء وكواد وقيادات التنظيم وخرج بسلسلة من الاحتجاجات والفعاليات الرافضة لإجراءات الرئيس والحكومة.

ومن جهتها أكدت مفوضية الإعلام بالإقليم علي أهمية هذا الاجتماع وما خرج به من قرارات  حول صورة وكيفية التحرك والاحتجاج ؛ وإن هذا الاجتماع هو تمهيد لمجموعة من الاجتماعات الهامة للاقليم مع كوادر وقيادات وأمناء سر المناطق التنظيمية والمكاتب والهيئات والنقابات الحركية بالإقليم ، لوضعهم في صورة الموقف والقرارات المتخذة وطبيعة وزمان ومكان التحركات الاحتجاجية ؛ وان هذه الاجتماعات والتي ستبدأ مساء يوم غد الثلاثاء هي مستمرة حتي استعادة حقوق موظفينا .

ومن ناحية أخري أكد أمين سر الإقليم الاخ اياد حلس ابو رافع   بأن الإقليم أعلن من اليوم حالة الاستنفار التنظيمية والتي ستستمر حتي إعادة كافة حقوق موظفينا  .

  وفي رده علي سؤال له حول موعد الفعاليات أكد حلس علي انه ونظرا لأننا في أواخر الشهر الفضيل ومع اقتراب عيد الفطر المبارك ؛ فإنه من المتوقع ان تبدأ الفعاليات الاحتجاجية بعد عطلة عيد الفطر مباشرة مؤكدا علي ان فتح كانت وستبقي منحازة لحقوق ومطالب شعبها .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق