بالفيديو.. سياسي مصري: الحراك الشعبي يبعث رسالة لـ"عباس" بضرورة إجراء الاستحقاقات السياسية

11 يوليو 2018 - 02:12
صوت فتح الإخباري:

قال أستاذ العلوم السياسية، الدكتور طارق فهمي، إن الحراك الشعبي الذي تشهده الضفة الغربية وقطاع غزة بدأ بحراك الكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الـ 48 ساعة الماضية، مؤكدا أنه حراك عفوي غير منظم من الفصائل الفلسطينية بل دعت إليه العناصر الشبابية، معربا عن اعتقاده باستمراره لعدة أيام.

وأضاف فهمي خلال لقاء له ببرنامج "ساعة من مصر" على فضائية "الغد"، مع الإعلامي محمد المغربي، أن هذا الحراك لا علاقة له بالفصائل، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تتزايد معدلات الحراك بصورة كبيرة خلال الساعات المقبلة وسيأخذ شكلاً منظماً، لافتا إلى أن الشعارات المرددة ليست مقتصرة فقط على غزة بل ورام الله أيضا، لافتا إلى أن تلك المسيرات في الضفة هي أيضا ضد حركة "فتح" في رام الله، إذ هناك رسائل موجهه إلى السلطة الفلسطينية وللرئيس محمود عباس تتجاوز فكرة رفع العقوبات عن غزة.

وأوضح فهمي أن الاجراءات العقابية فرضت في ظروف معينة بهدف تركيع القطاع لمحاولة الضغط على حركة "حماس" للقبول بشروط المصالحة الفلسطينية، ومع عدم تحقق خطة التمكين داخل غزة استمرت تلك العقوبات، ورأى أن القطاع يخوض حرب بقاء  جزء منها مرتبط بحالة الحصار الخانق الذي جعل الحكومة الإسرائيلية تتخذ قرارات لتخفيف الإجراءات على الأرض في غزة، في حين لا تزال السلطة الفلسطينية تمارس هذه الاجراءات.

وأشار فهمي إلى أن جزء من هذا الحراك لإيصال رسالة للرئيس عباس بضرورة إجراء الاستحقاقات السياسية، والاحتكام إلى العملية السياسية وإجراء الانتخابات السياسية والتشريعية، خاصة أن تفعيل وضع المؤسسات السياسية ومنظمة التحرير والمجلس المركزي لم يأت بنتائج إيجابية، ورأى أن الاستمرار بالاجراءات المنفردة من قبل منظمة التحرير لا يخدم أي طرف، خصوصاً أن القطاع يواجه إسرائيل وهو وحده الذي أعاد القضية الفلسطينية للواجهة الدولية.

ورأى فهمي أن هناك تأثر بالحالة الأردنية في الحالة الفلسطينية، وهو أمر له أهمية من حيث الدلالات الرمزية، وأن كل هذا يمثل ضغوطا على "عباس"  لمراجعة موقفه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق