"فتح غزة" تواصل تمردها على ظلم عباس وتعلن عن تجميد نشاطها التنظيمي

10 يوليو 2018 - 13:42
صوت فتح الإخباري:

أعلنت لجنة حركة فتح بمنطقة الشهيد صبحي أبو كرش – إقليم شرق غزة تجميد العمل التنظيمي بشكل تام احتجاجًا على "الإجراءات الظالمة ضد غزة وتقاعس المسؤولين وتهربهم من القيام بواجبهم لرفع الظلم والمعاناة".

وهددت اللجنة خلال اجتماعٍ لها مؤخرًا أنه في "حال لم يتم الاستجابة للمطالبات العادلة ورفع الظلم عن أبناء شعبنا في غزة فإننا سنقوم بتقديم استقالتنا من لجنة المنطقة".

وطالبت اللجنة مركزية "عباس" لتحمل مسؤولياتهم  وإنهاء كافة الإجراءات الظالمة ضد قطاع غزة.

وأشارت اللجنة إلى أن لتلك الإجراءات "الأثر الخطير أيضا على الوضع التنظيمي لحركة فتح بقطاع غزة".

كما أعلنت عن استعدادها للمشاركة في كافة الخطوات والتحركات والاحتجاجات الرافضة لهذه "الإجراءات الظالمة".

وطالبت بضرورة "التراجع عن هذه الإجراءات الظالمة حتى نحافظ على الكينونة الفلسطينية وعدم تمرير الصفقات المشبوهة وحفظ حقوق أبناء شعبنا في الحرية والاستقلال والحياة الكريمة".

وفرض رئيس السلطة محمود عباس جملة من العقوبات على قطاع غزة بأبريل 2017 بدعوى إجبار حركة حماس على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها جراء عدم اضطلاع حكومة "الحمدالله" بمهامها، ورغم حلها في سبتمبر من نفس العام إلا أن العقوبات تواصلت وزادت في أبريل الماضي ليصل الخصم من رواتب الموظفين إلى النصف تقريبًا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق