عليان: لا يجوز ترك المقدسيين وحدهم في معركة القدس

10 يوليو 2018 - 08:01
صوت فتح الإخباري:

طالب القيادي بحركة "فتح"، رأفت عليان، القيادة الفلسطينية بوضع استراتيجية لدعم القدس وتعزيز صمود المقدسيين، لافتًا إلى ضرورة التصدي لمخططات الاحتلال الساعية لتهويد مدينة سلوان والحوض المقدس.

وقال عليان، خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، اليوم السبت، إن الاحتلال يسعى لتنفيذ مخططه المعروف بـ 2020 "أرض أكثر بعرب أقل" لتهويد مدينة سلوان والحوض المقدس وإفراغها من السكان العرب، مؤكدًا أنه من المعيب والخطر أن تترك منطقة "سلوان" وحدها في مواجهة المخططات الإسرائيلية.

وأوضح، أنه بات جليًا خلال الآونة الأخيرة أن الاحتلال يريد "سلوان بلا عرب"، مشددًا على ضرورة الوقوف مع المدينة وأهلها، وعدم تركهم وحدهم وكأنها معركتهم وحدهم، كما لا يجوز ترك المقدسيين وحدهم في تلك المعركة.

وأشار القيادي في حركة فتح، إلى أن الجمعيات الاستيطانية المدعومة من حكومة الاحتلال الإسرئيلي ومن اللوبي الصهيوني تُكرس ملايين الدولارات لتهويد المدينة المقدسة ولشراء العقارات ولتزوير الوثائق وتهويد أكبر عدد ممكن من البيوت المقدسية لصالح المستوطنين الإسرائيليين.

وأضاف: "معركة القدس معركة "عربية وإسلامية"، ولا تستطيع القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وأهالي القدس وحدهم مواجهة هذا المخطط الإسرائيلي المدعوم من الولايات المتحدة.

وتابع: "المقدسيين حذروا منذ اللحظة اللحظة الأولى من المخططات الإسرائيلية وطالبوا باستراتيجية وطنية شاملة لدعم وتعزيز صمود المقدسيين في مدينتهم، مؤكدا أن كون القيادة الفلسطينية والفصائل والوطنية والإسلامية لا يستطيعون خوض المعركة وحدهم إلا أن هذا لا يعفيهم من مسئولياتهم تجاه ما يجري في القدس من تهويد وممارسات الاحتلال".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق