في الوسطى : الدعوة لوقفة احتجاجية لموظفي السلطة رفضا للعقوبات والخصومات المالية

07 يوليو 2018 - 10:52
صوت فتح الإخباري:

في إطار الغضب العارم بقطاع غزة، ضد الإجراءات العقابية والخصومات المتخذة لرواتب الأسرى والموظفين بالمحافظة الجنوبية، وجه الأسرى المحررين، وحركة فتح بالوسطى، دعوة لكسر حاجز الصمت وإعلاء الصوت عبر المشاركة في الوقفة الإحتجاجية بالمحافظة الوسطى، "معا من أجل وحدة الوطن..والحقوق"، وذلك مساء اليوم الخميس، على دوار النصيرات البريج على طريق صلاح الدين.

 

وتأتي هذه الوقفة، رفضا لإستمرار الإنقسام، وللعقوبات المتخذة ضد رواتب الأسرى والموظفين، وكذلك رفضا لقانون التقاعد المجحف تجاه موظفي المحافظات الجنوبية.

 

وكانت الفصائل الفلسطينية، وعدد كبير من الشخصيات الوطنية والمحللين، قد وجهت انتقاداً لاذعاً لرئيس السلطة محمود عباس، ولحكومة "الحمد الله"، بسبب استمرار سياسة العقوبات الجماعية والخصومات المالية على رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة.

 

ويفرض رئيس السلطة محمود عباس، إجراءات عقابية على القطاع منذ نيسان/ إبريل قبل الماضي، طالت موظفي السلطة الذين يقارب عددهم 70 ألفًا، وكان لها تداعيات خطيرة على الأوضاع الإنسانية في غزة، كما أنه قرر الشهر قبل الماضي فرض عقوبات جديدة على القطاع المحاصر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق