مصر: أبرز الأسماء المرشحة لتشكيل حكومة جديدة..ومدبولي يتصدر

07 يوليو 2018 - 10:50
صوت فتح الإخباري:

يترقب المصريون تشكيل حكومة جديدة إثر تقديم رئيس الوزراء شريف إسماعيل استقالة الحكومة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي مساء أول من أمس، بعد أداء الرئيس اليمين الدستورية لتولي فترة رئاسية جديدة.

ووفق مصادر مختلفة، هناك أربعة أسماء مرشحة بقوة لخلافة رئيس الحكومة المستقيل، وعلى رأسهم، وزير الإسكان مصطفى مدبولي، الذي سبق أن تولى رئاسة الحكومة بالإنابة خلال مرض إسماعيل لمدة شهر العام الماضي.

ويشغل مدبولي منصب وزير الإسكان منذ مارس 2014 في حكومة المهندس إبراهيم محلب، ويشرف على أهم المشاريع القومية التي دشنها الرئيس السيسي وأحدث طفرة إيجابية في ملف الإسكان، واستطاع القضاء على أزمة السكن الخانقة في مصر، من خلال مشروع الإسكان الاجتماعي، الذي يهدف إلى إنشاء مليون وحدة سكينة.

واستطاع تنفيذ نحو 13 مدينة جديدة، أهمها العاصمة الإدارية، إضافة إلى مدن: المنصورة الجديدة، والعلمين الجديدة، وأسيوط الجديدة وبني سويف الجديدة، والعديد من المدن في الصعيد. وحصل مدبولي على استثمارات تقدر بنحو 13 مليار دولار لصالح قطاع العقارات في مصر.

ويقود مدبولي خطة تطوير العشوائيات المنتشرة في العاصمة القاهرة، ومنها "تل العقارب" و"مثلث ماسبيرو" و"عشش السوداء"، وسوف تتحول إلى مناطق راقية.

ويبرز اسم رئيس هيئة الرقابة الإدارية اللواء محمد عرفان لخلافة شريف إسماعيل، لاسيما أنه يقود حملة شرسة ضد الفساد في مصر، واستطاع الإيقاع بالعشرات من كبار المسؤولين في الدولة، منهم وزير الزراعة الأسبق، وأربعة من قيادات وزارة التموين، ونائب محافظ الإسكندرية السابقة، وقضية الرشوة الكبرى بقضاء مجلس الدولة، وضمت أمين عام مجلس الدولة السابق، الذي انتحر في محبسه، إضافة إلى المئات من صغار الموظفين والمسؤولين في الجهاز الإداري بالدولة.

وبسبب قراراته تعويم الجنيه والقضاء على أزمة انخفاض الاحتياطي النقدي والسوق السوداء للدولار الأميركي، تقدم بورصة الترشيحات محافظ البنك المركزي طارق عامر، مرشحًا قويًا لخلافة إسماعيل، لاسيما أن المؤسسات الدولية تشيد بأدائه في حل أزمة الصرف في مصر، وقيادات الإصلاحات الاقتصادية.

ولا تستبعد بورصة الترشيحات أن يعيد السيسي تكليف شريف إسماعيل بتشكيل الحكومة، لاسيما أنه يحظى بثقته، وينسب إليه الفضل في اتخاذ قرارات جريئة تخص الإصلاح الاقتصادي، وتحمل الكثير من النقد والهجوم.

وتولى شريف إسماعيل رئاسة الحكومة في 12 سبتمبر 2015، خلفًا لإبراهيم محلب، وقاد عملية الإصلاح الاقتصادي، وفقًا لبرنامج البنك الدولي، تضمن قرارات رفع الأسعار الكهرباء والمياه والغاز الطبيعي، وسائر الخدمات والمرافق، إضافة إلى تحرير سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار. وشغل إسماعيل منصب وزير البترول في الفترة من شهر يوليو 2013، حتى تاريخ توليه رئاسة الحكومة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق