بمناسبة ذكرى "النكسة".. تيار الاصلاح يدعو لإنهاء الإنقسام وتشكيل حكومة وحدة وبرنامج إنقاذ وطني

05 يوليو 2018 - 10:30
صوت فتح الإخباري:

أصدر تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم بيانا صحفيا، في الذكرى (51 للنكسة)، دعا خلاله للإسراع في إنهاء الإنقسام الوطني، وضرورة الدعوة إلى الانتخابات العامة، كي يختار شعبنا ممثليه في مؤسساته الشرعية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج انقاذ وطني.

 

وقال تيار الإصلاح في بيانه الذي وصل " صوت فتح " نسخة منه :" قبل 51 عاماً تمكن جيش الاحتلال من استغلال الظروف المواتية، وفاجأ كل الأطراف، بدعمٍ من قوى الاستعمار التقليدي، وتمكن من احتلال الأراضي العربية، ومن بينها ما تبقى من فلسطين، الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، وتنكرت بعدها دولة الاحتلال لكل القرارات الدولية التي طالبتها بانهاء احتلالها لأراضي الغير بالقوة، معتمدة في ذلك على ترسانة ضخمة من السلاح الحديث ودعم غير محدود من الولايات المتحدة وقوى الاستعمار".

 

وأضاف :"بعد كل هذه السنوات، ما تزال أمتنا تعيش أجواء النكسة، وما يزال شعبنا يدفع ثمن وجود الاحتلال على أرضه، وتواصل جماهير شعبنا خوض معركة الحرية والاستقلال في ظروفٍ معقدة، وفِي أجواء انقسامٍ بغيض أدمى حياة الفلسطينيين وحوّل أحلام شبابهم إلى كوابيس يعيشونها على مدى الساعة.

 

وأشار :"تدرك دولة الاحتلال، ومن خلفها كل القوى التي تناصرها، أن الاحتلال إلى زوال، وأنه مهما طال أمد الظلم الواقع على شعبنا، إلا أن ساعة الحرية تقترب، وأن عبقرية الشعب الفلسطيني تتجلى في الأزمات، فكانت الثورة، وكانت الانتفاضة، ثم هبات شعبنا المتواصلة، حتى مسيرة العودة الكبرى، التي صاغ فيها شعبنا معادلة جديدة، عنوانها انتصار الإرادة العزلاء على آلة البطش والقتل والتدمير".

 

وتابع البيان :"يواصل شعبنا كفاحه العادل من أجل حريته واستقلاله، ويستمر في نضاله الشعبي السلمي الذي يتوافق كلياً مع قواعد القانون الدولي، بينما يكون الرد الاسرائيلي دوماً باستخدام القوة المفرطة والسلاح المحرم دولياً، ولكن كل هذه التضحيات لم تكن كافية لإيقاف الإجراءات العقابية التي تنفذها السلطة بحق شعبنا العظيم في غزة الصمود، ولم تلجم أطراف الانقسام عن الاستمرار في انقسامهم، علماً بأن الجميع يعرف أن أقصر طريق إلى الحرية يمر عبر بوابة الوحدة الوطنية الفلسطينية، ووحدة النظام السياسي، وبناء البرنامج الجامع الذي يلتئم الكل الوطني تحت مظلته".

 

وختم البيان :"في هذه المناسبة الأليمة، يدعو تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح إلى الإسراع في انهاء الانقسام الوطني، وضرورة الدعوة إلى الانتخابات العامة، كي يختار شعبنا ممثليه في مؤسساته الشرعية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج انقاذ وطني، لنتمكن جميعاً من التصدي لمؤامرات تصفية القضية الوطنية، والانخراط في برنامج نضالي يحقق فيه شعبنا حلمه في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة وعاصمتها القدس".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق