مصر: ليس هناك أي توجه للمصالحة مع تنظيم الإخوان الإرهابي

26 مايو 2018 - 10:44
صوت فتح الإخباري:

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أنه "ليس هناك أي توجه للمصالحة مع تنظيم الإخوان الإرهابي الذي استباح دماء المصريين ورفع السلاح في وجههم، ومن حاول سلب إرادة الشعب وإقصاء الأغلبية من أبنائه عن الحياة السياسية".

وأوضح شكري خلال حوار مع التلفزيون المصري، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يؤكد أن مصر تسير على منهج أنها لكل المصريين طالما التزم الجميع بالقانون والقواعد المعمول بها، مؤكداً أنه لا مصالحة مع تنظيم الإخوان.

وقال سامح شكري إن" مصر تعمل برؤية واضحة لبناء الثقة بين الدول الثلاث في قضية سد النهضة، ومنذ توقيع اتفاق المبادئ في العام 2015 وإن مصر تعمل على تنفيذ ما تضمنه الاتفاق حول كيفية إدارة أزمة سد النهضة، والاجتماع التساعي الأخير عمل على تحريك بعض التعثر الذي يواجه المسار الفني للمفاوضات، ونعمل على سرعة الانتهاء من الدراسات الفنية لمشروع سد النهضة".

وأوضح شكري أنه كان من الأهمية أن يكون هناك مسار غير رسمي وهو مسار فني يعمل على تعزيز العلاقات القائمة بين الدول الثلاث ويجد من الأساليب الذي يعزز من استفادة الدول الثلاث للتعامل مع القضايا التي تنشئ من تشغيل السد وبحث قضية الملء والتشغيل في إطار زمني محدود لا يتجاوز 3 أشهر ويتم من خلالها استكشاف العناصر الفنية والقدرة والنية على التعاون في هذا الملف.

ودعا شكري إلى ضرورة دعم المسار السياسي وجهود المبعوث الأممي في ليبيا، موضحا أنه لا يفضل الحلول العسكرية في ليبيا لحل الأزمة ولكنه يفضل دعم الجهود والوصول إلى رؤية مشتركة حول مستقبل الدولة الليبية وتوحيد المؤسسات لخدمة الشعب الليبي .

وأوضح وزير الخارجية المصري أن التدخلات الخارجية تأتي لتحقيق مصالح ذاتية وليس لمصلحة الشعب الليبي، مشيرا إلى أن التدخلات الأجنبية في ليبيا تزيد الأمور تعقيدا في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق