بالصور.. ثورة غضب عارمة في غزة بسبب إختفاء المساعدات الخارجية القادمة لغزة

24 مايو 2018 - 20:34
صوت فتح الإخباري:

 إجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي موجة من الغضب حول مسألة المساعدات التي تصل الى قطاع غزة، والإشارة الى عدم النزاهة والعدالة في توزيعها .

وطالب  رواد مواقع التواصل، بضرورة توضيح آلية توزيع هذه المساعدات، في إشارة من الى أنها  لا تصل لمستحقيها.

وأشاروا الى ان هذه المساعدات التي وصلت من خلال معبر رفح البري، جاءت مع بداية شهر رمضان المبارك جاءت للشعب وباسمه فأين تذهب وكيف يتم  توزيعها.

ودعوا، إلى ضرورة أن يكون هناك نزاهة وعدل في توزيع المساعدات على المحتاجين، بحيث تغطي هذه المساعدات كافة المواطنين المحتاجين، ولا تقتصر على فئة معينة من المواطنين.

وكتب عدد من نشطاء هذه المواقع، انه شاهد بضاعة من تلك المساعدات، والتي عليها اسم الدول المتبرعة تباع في الاسواق الغزية، مطالبين المواطنين بعدم شرائها.

 وعلى ضوء تلك الحملة التي أنتشرت، رد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في قطاع غزة يوسف إبراهيم  في تصريح على صفحته الشخصية على الفيس بوك، موضحاً أن هناك لجنة مشتركة من وزارة المالية والاقتصاد ووزارة الصحة ووزارة التنمية الاجتماعية مهمتها استقبال المساعدات المرسلة من جمهورية مصر الشقيقة.

وبين إبراهيم، أن ما تم استلامه نوعين من المساعدات، أولها مساعدات طبية وصحية واستلمتها وزارة الصحة مباشرة، ومساعدات غذائية عبارة 3 الاف طرد تحتوي على مواد غذائية مثل الفول والمعكرونة.

وذكر إبراهيم، أن كمية المساعدات الغذائية استلمتها وزارة التنمية وهي موجودة في مخازنها، حيث ستعلن عن آلية توزيعها وأسماء المستفيدين منها، مشيراً إلى أن أي صحفي بإمكانه أن يتأكد من ذلك بنفسه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق