الرقب : نقل السفارة إلى القدس المحتلة قتل أي مفاوضات للسلام

17 مايو 2018 - 14:14
صوت فتح الإخباري:

قال الدكتور أيمن الرقب، القيادي بحركة فتح، والخبير في الشأن السياسي، إن الإدارة الأمريكية أصرت بخطوة نقل سفارتها في تل أبيب إلى القدس على استفزاز مشاعر المسلمين والأمة العربية.

وأضاف بأن الإصرار على نقل السفارة لن يمر دون عقاب، لافتاً إلى أننقل السفارة أنهى المفاوضات التي كانت تهدف للتوصل إلى حل نهائي بين الفلسطينيين والاحتلال.

وأشار "الرقب"، إلى أنهم يدركون أن العرب لن يفعلوا شيئا، وقال "هذا واضح منذ اتخاذ ترامب للقرار في السابق"، متمنياً قطع العلاقات الدبلوماسية مع أي دولة وافقت على نقل سفارتها في تل أبيب إلى القدس، باستثناء الولايات المتحدة نظراً لوجود مصالح عربية كثيرة معها.

وأوضح أن الشعب الفلسطيني يخرج بمئات الآلاف رفضاً لهذا القرار وسيستمر في هذا الأمر مهما كلف الثمن، لافتاً إلى أنه يوجد غياب للإرادة السياسية في أن تتحول الأحداث إلى انتفاضة.

وتابع " الرقب" : "يوجد شعب فلسطيني يتجاوز كل رؤى السلطة والفصائل، ويحاول إعادة البوصلة إلى القضية الفلسطينية، ولا يوجد حتى هذه اللحظة قرار نهائي باستخدام السلاح، بل نسعى لتنفيذ مقاومة شعبية تحرج العالم والدول الداعمة لإسرائيل".

وأوضح أن المقاومة المسلحة واردة، وهذا الأمر سوف يترتب على أفعال الاحتلال فإذا ضرب الدولة الفلسطينية في العمق ستكون المقاومة المسلحة خياراً حاضراً.

ونقلت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الاثنين الماضي مقرسفارتها إلى مدينة القدس المحتلة، واندلعت موجة من الاحتجاجات من جانب الشعب الفلسطيني على هذا الإجراء ما أدى إلى حدوث اشتباكات مع القوات الإسرائيلية التي راح ضحيتها عشرات الشهداء وآلاف المصابين والجرحى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق