بدأت صفقة القرن وبدأت تصفية صفقة القرن

17 مايو 2018 - 13:18
ناصر شبات
صوت فتح الإخباري:
 

الاحداث السياسية بعد نقل السفارة الامريكية الي مدينة القدس المحتلة تكاد تكون سريعة ويومية ، والاحداث محشوة في حراب الزمن حد الانفجار ، ساعة التصفية وفق رؤية ترامب وبيبي وبن سلمان تزداد وتيرتها وينظم ايقاعها بطريق خطيرة ، فان لم تأتي ساعة الوحدة الوطنية ، فأن الزمن سيلتهمنا ، وهو زمن اعوج ، فالزمن له قوانينه ولا زال العرب في نومهم يجهلونها او يتجاهلوها والثانية اقرب للعقل ان ثمة عقل ، يتجاهلوها وهم في قمة الهشاشة من ضعف السلطة والحكم ، انها ساعة التصفية الرخيصة والدنيئة و التي يشترك فيها جزء من العرب ، حيث ينظمون عقارب ساعاتهم بتوقيت التصفية نحو التطبيع وفتح العلاقات على مخلبيها التجارية والسياسية والامنية بل الخيانية بتوقيت ترامب والاحتلال الصهيوني ، دون قراءة اهمية الوقت في الزمن والتاريخ الذي يحاسبهم علي جريمتهم ، ان كبار السماسرة والكاسبين والمطبعين قد نظموا توقيتهم بتوقيت من هم خارج الزمن والتاريخ وهذا يتطلب منا نحن كشعب فلسطيني ، حركات واحزاب وقيادة ان ننظم ساعة تصفية الصفقة بإشارة عقاربها نحو القدس العاصمة التي يتكالبو عليها وينهشو في رسم تاريخا المرصع بالدماء والبارود ، وذلك كشكل ، والمضمون الذي يجب ان نعبر عنه في سبيل الجوهر المتمثل في اسقاط صفقة القرن يتمثل في انجاز الوحدة الوطنية ( انها كلمة السر ) وهذه الكلمة لا يعلم اهميتها وقيمتها الا اهلها الصادقين ، وحدة وطنية تعني تصفية صفقة ترامب ، امامنا مهام علي كل الجبهات الداخلية والخارجية ، ولدي الثقة الراسخة رغم صعوبة الظروف التي يتعرض لها شعبنا ، بأننا سنكون بمستوي هذه اللحظة التاريخية وهذا التحدي القائم بين عداله وطهارة قضيتنا وتوحش الرأسمالية علي حقوق شعبنا والنصر سيكون حليفنا ، ايها النخب العربية والفلسطينية ، اشهروا سيوفكم واكتب للوحدة ولفلسطين بالدم .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق